الأوروعربية للصحافة

بالصور الإطفاء والجيش في المغرب – تطورات جديدة بشأن مكافحة حرائق الغابات بتطوان ووزان

 

حاول رجال الإطفاء والجيش في المغرب الخميس، السيطرة على ما لا يقل عن 4 حرائق، امتدت في مناطق حرجية في شمال البلاد.

وجرى إخلاء عدد من الدواوير (القرى) من سكانها وكانت أربع قاذفات مائية من طراز “كنداير” تابعة للجيش تعمل بعد ظهر الخميس فوق المناطق التي اندلعت فيها الحرائق قرب منطقة القصر الكبير، وفق ما أفاد صحافيون في وكالة “فرانس برس”.

وفي ظلّ درجات حرارة خانقة، غادر قرويون منازلهم على عجل بعدما فوجئوا بتمدد الحرائق، وتمكن بعضهم من أخذ الماشية والخيول معهم.

وأكد صحافيون في “فرانس برس” أن قرية صغيرة في منطقة القصر الكبير قضت عليها ألسنة اللهب.

وقال العسالي وفق ما نقلت عنه وكالة المغرب العربي للأنباء، إن الجهود متواصلة على أمل السيطرة على هذه الحرائق في الساعات المقبلة.

وأتت النيران على آلاف الهكتارات من الغابات منذ مساء الأربعاء في إقليمَي العرائش ووزان، بحسب تقدير أولي.

يشارك في جهود مكافحة الحرائق مئات العناصر من الدفاع المدني والقوات المسلحة الملكية المغربية والدرك، بمساندة السلطات المحلية.

منذ أيام، تضرب المغرب موجة حرّ مع اقتراب الحرارة من 45 درجة مئوية، في سياق من الجفاف الاستثنائي وشحّ المياه.

 


 

أفادت مصادر محلیة بإقلیم تطوان بأن السلطات المحلية قامت بتعبئة تعزيزات بشرية وتقنية جديدة، من إخماد الحريق الغابوي الذي اندلع بغابة بني إيدر، جماعة الخروب، قيادة جبل لحبيب، والذي أتى، لحدود الساعة، على 100 هكتار من الغطاء الغابوي المكون من الصنوبريات والأصناف النباتية الثانوية، ودون تسجيل أية خسائر بشرية.

وأوضحت المصادر ذاتها أن هذه التعزيزات الجديدة مكنت من تنفیذ 20 طلعة إطفائیة جویة لصب المیاه بواسطة 4 طائرات من نوع “توربو تراش”، ونقل 247 شخصا من ساكنة 4 دواویر قریبة من بؤر النیران صوب أماكن آمنة.

وكانت السلطات المحلية قد عبأت من أجل إخماد هذا الحريق فرقا للتدخل الأرضي مشكلة من أفراد القوات المسلحة الملكية والدرك الملكي والقوات المساعدة والوقاية المدنية ومصالح المياه والغابات والسلطات المحلية وأعوان الإنعاش الوطني، إلى جانب متطوعين من ساكنة المنطقة.

 

وأكدت السلطات المحلية أن كافة الموارد البشرية والوسائل ستبقى معبأة بشكل مكثف إلى غاية احتواء النيران وإخمادها بشكل تام.

في ذات السياق، أفادت مصادر محلية بإقليم وزان أن الجهود متواصلة لاحتواء الحريق المسجل على مستوى جماعتي زومي ومقريصات، والذي أتى، إلى حدود مساء اليوم الجمعة، على مساحة غابوية تقدر بـ 270 هكتار.

وأوضحت المصادر ذاتها أن عمليات إطفاء الحريق، المسجل على مستوى جماعتي زومي ومقريصات، لا زالت مستمرة، حيث تتواصل الجهود بهدف احتواء النيران والحيلولة دون انتقالها إلى تجمعات سكنية مجاورة لمكان الحريق، الذي أتى، إلى حدود مساء اليوم الجمعة، على مساحة غابوية تقدر بـ 270 هكتار.

وأشارت المصادر ذاتها إلى تسجيل اندلاع حريق آخر، زوال اليوم، بغابة جبل مولاي عبد القادر بجماعة زومي، حيث تجندت في الحين فرق التدخل، المشكلة من عناصر السلطة المحلية والدرك الملكي والقوات المساعدة والوقاية المدنية ومصالح المياه والغابات، للتصدي للنيران والحيلولة دون توسعها وانتشارها.

وأضافت المصدار نفسها أن هذه النيران طالت حوالي 5 هكتارات من المساحة الغابوية، لحد الساعة، دون تسجيل أية خسائر بشرية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.