سكان سبتة يعتزمون التظاهر احتجاجا على أوضاع المدينة الصعبة

كشفت مصادر إعلامية محلية بسبتة، أن سكان المدينة يعتزمون الخروج في مظاهرة احتجاجية كبيرة في 28 فبراير الجاري، احتجاجا على الأوضاع الصعبة التي تعيشها المدينة وفشل الحكومة المحلية في إيجاد حلول لها.

وحسب ذات المصادر، فإن أزيد من 30 هيئة مدنية وحقوقية وغيرها أعلنوا مشاركتهم في هذه التظاهرة التي ستجوب أهم شوارع سبتة وصولا إلى الساحة الكبرى في وسط المدينة.

وسيرفع المحتجون شعارات تندد بالوضع الاقتصادي الصعب الذي تعرفه سبتة، ومشاكل المعبر الحدودي، إضافة إلى مشاكل أخرى اجتماعية وحقوقية.

جدير بالذكر في هذا السياق أن الاجراءات التي يفرضها المغرب على سبتة في الأسابيع الأخيرة أدت إلى توتر الأوضاع داخل المدينة وحدوث انتكاسة في الرواج الاقتصادي والتجاري، الأمر الذي خلق حالة من التصدع في حكومة المدينة والسكان.

العربيةEnglishFrançaisDeutschEspañol