حقوقيون يطلقون نداء: 2020 مغرب بدون اعتقال سياسي ومعتقلي الرأي

أطلقت مجموعة من اللجن التضامنية مع المعتقلين السياسيين ومعتقلي الرأي، وكذا نشطاء وعائلات المعتقلين على خلفية الحركات الاحتجاجية، نداء أطلق عليه شعار: 2020 مغرب بدون اعتقال سياسي ومعتقلي الرأي”

وجاءت هذا التنسيق، بمبادرة من اللجنة الوطنية من أجل الحرية للصحفي عمر الراضي وباقي معتقلي الرأي والدفاع عن حرية التعبير، وضم كل من لجنة غسان بوذا ولجنة البيضاء، وممثلين عن حركة “أكال” وبعض عائلات معتقلي حراك الريف ونشطاء حقوق الإنسان.

وتهدف هذه اللجن المجتمعة أمس بمقر الجمعية المغربية لحقوق الإنسان، إلى التنسيق بين المبادرات الحالية المتفرقة والترافع من أجل إطلاق سراح معتقلي الرأي والمعتقلين السياسيين والتنسيق مع الإطارات الحقوقية الوطنية والدولية للضغط من أجل إطلاق سراح كافة المعتقلين، والمطالبة بتعديل القانون الجنائي وقانون الصحافة والنشر بما ينسجم مع المواثيق الدولية ذات الصلة.

وناشدت هذه اللجن المواطنين بالتفاعل مع النداء الذي صاغته عقب لقائها، وتوقيع عريضة للمطالبة بإطلاق سراح معتقلي الرأي وإيقاف المتابعات، مشددة على عقد لقاء موسع بين كل المبادرات التي تلتقي مع الشعار الذي تم إطلاقه.