أمام تجاهل السلطات الجمعية المغربية لحقوق الإنسان تدعم عاملي النظافة المعتصمين

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

الجمعية المغربية لحقوق الإنسان
فرع تطوان

بلاغ رقم 2

يخبر فرع تطوان للجمعية المغربية لحقوق الإنسان الرأي العام المحلي و الوطني أن عاملي النظافة المعتصمين بمرتيل جراء طردهما التعسفي من العمل قد بدأ  فعلا يوم الإثنين 04/11/2019 إضرابا مفتوحا عن الطعام إلى حين تحقيق مطلبهما البسيط و المشروع المتمثل في إرجاعما لعملهما خصوصا أنهما لم يخلا بالنظام الداخلي للمؤسسة المشغلة طيلة مدة إشتغالهما بها.
إذ يؤكد فرع تطوان للجمعية المغربية لحقوق الإنسان مؤازرته للعاملين من أجل ضمان حقهما في الشغل الذي تكفله لهما العهود و المواثيق الدولية و كذا الدستور و القوانين السارية فإنه :

– يحمل السلطات المعنية مسؤولية تدهور الصحة العامة للعاملين بسبب الإضراب عن الطعام خصوصا و أن أحدهما يعاني من مرض السكري المزمن .
– يستهجن سياسة الأذن الصماء التي تنهجها السلطات المعنية بمرتيل تجاه مطلب العاملين علما أنهما المعيلان الوحيدان لعائلتيهما المكونتين من 6 و 5 أفراد.
– يؤكد على متابعته لقضية العاملين إلى حين تحقيق مطلبهما بالعودة لإستئناف عملهما .

أحد العاملين ؛ المريض بداء السكري دخل في غيبوبة و نقل على إثرها للمستشفى

https://m.facebook.com/story.php?story_fbid=484354368829155&id=100017637880395

‫0 تعليق

اترك تعليقاً