وزير الداخلية ينهي مهام المدير الجهوي للاستثمار بجهة الشمال

أنهى عبد الوافي لفتيت، وزير الداخلية، مهام أربع مدراء مراكز جهوية رئيسية للاستثمار من أصل 12 مركزا.

وكان من بين المعفيين مم مهامهم المدير الجهوي للاستثمار بجهة طنجة تطوان الحسيمة إلى جانب مدراء الدار البيضاء-سطات، والرباط-سلا-القنيطرة، ومراكش-آسفي.

وذكرت مصادر، أن القرار الذي اتخذه وزير الداخلية، بعد أن تبين أن هناك قصورا في طريقة تدبيرهم لهذه المراكز، وذلك في إطار تفعيلها لمشروع القانون المتعلق بإصلاح المراكز الجهوية للاستثمار وبإحداث اللجان الجهوية الموحدة للاستثمار.

وكان وزير الداخلية طرح في وقت سابق على أنظار المجلس الحكومي مشروع قانون يتعلق بإصلاح المراكز الجهوية للاستثمار وبإحداث اللجان الجهوية الموحدة للاستثمار، صادقت عليه الحكومة مع الأخذ بعين الاعتبار الملاحظات التي سجلها أعضاؤها.

ويهم المشروع إعادة هيكلة المراكز وتحويلها إلى مؤسسات عمومية مع اعتماد حكامة تشاركية ومنفتحة على مختلف الفاعلين، من مجالس جهوية وممثلي القطاع الخاص والمصالح الخارجية للقطاعات الحكومية.

وتأتي هذه التحركات استجابة للخطاب الملكي، العام الماضي، بمناسبة ذكرى عيد العرش، حيث سجل أن المراكز الجهوية للاستثمار تعد، باستثناء مركز أو اثنين، مشكلة وعائقا أمام عملية الاستثمار، عوض أن تشكل آلية للتحفيز، ولحل مشاكل المستثمرين، على المستوى الجهوي، دون الحاجة للتنقل إلى الإدارة المركزية.

العربيةEnglishFrançaisDeutschEspañol