بيان استنكاري ضد ما تعرض له الزميل عبد الرحيم الباجوري .

✍- منسق الشبكة الأوروعربية للصحافة و السياحة إسماعيل الهشيمي ☆

تفاجأ الرأي العام المغربي  بما تعرض له زميلنا عبدالرحيم الباجوري المصور الصحافي المهني العامل بالوكالة الدولية للإتصال و الصحافة من إعتداء خطير أثناء تغطيته لعملية تدخل السلطة لتحرير الملك العمومي بمقاطعة مولاي الرشيد بالبيضاء يوم الثلاثاء 24شتمبر  2019 الجاري .

إن الشبكة الأوروعربية للصحافة و السياحة تعتبر هذا الفعل الشنيع الذي انتهك حرمة صحافي أثناء مزاولته لمهامه ، خرق للدستور و لكافة القوانين الضامنة لحرية الصحافة ؛

إن الشبكة و هي تحتج وتندد  تضع أنفسها رهن إشارة الوكالة الدولية للإتصال و الصحافة و الزميل عبدالرحيم الباجوري من أجل اتخاد جميع الإجراءات الضرورية للتضامن و الدعم و إبلاغ رسائل الإحتجاج لجميع المسؤولين من أجل عدم اتكرار مثل هده التصرفات الضارة برجال الإعلام المغربي و سمعة الصحافة الوطنية ؛  ومن أجل الحد من  أساليب القمع و الشطط البائد زمانهما .

إن الشبكة  تضم صوتها إلى أصوات العدد الكبير من  الهيئات و الفعاليات المنددة و المستنكرة للإعتداء الذي طال زميلنا عبدالرحيم الباجوري و المطالبة بمباشرة الإجراءات القانونية لاسترداد كرامة المعتدى عليه و الضرب على يد المعتدين بتقديمهم إلى العدالة .

☆ مصور صحافي مهني بالوكالة الدولية للإتصال و الصحافة .