الجريدة الأوروعربية للصحافة
بريس ميديا

استفزاز وعدوان لا ينتهي.. مستوطنون يعتزمون تدنيس الأقصى بالتزامن مع ذكرى النكبة

دعت جماعات استيطانية صهيونية إلى تنظيم اقتحامات واسعة للمسجد الأقصى المبارك، يوم غد الأحد، تزامنا مع الذكرى الـ74 لنكبة فلسطين.

ونشرت الجماعات الاستيطانية المتطرفة دعوات على صفحاتها عبر مواقع التواصل الاجتماعي، لتكثيف اقتحام المسجد الأقصى المبارك، يوم غد لإحياء ما يسمى عيد “الفصح الثاني”.

وذكرت ما تسمى “جماعة الهيكل” أن المسجد الأقصى سيفتح للمستوطنين في الصباح من الساعة 7:00 حتى 11:00، وبعد الظهر من الساعة 13:30 حتى 14:30.

وتأتي هذه الدعوات التي عممت على شبكات التواصل الاجتماعي، فيما تواصل قوات الاحتلال الصهيوني فرض التقييدات على دخول الفلسطينيين لساحات الحرم ونصب الحواجز العسكرية بالطرقات المؤدية للأقصى وقبالة بواباته.

وأطلق المقدسيون دعوات لشد الرحال للمسجد الأقصى والرباط فيه، ضمن حملة “الفجر العظيم” لحمايته من تجاوزات وانتهاكات الاحتلال واقتحامات مستوطنيه.

حركة المقامة الإسلامية (حماس) دعت بدورها جماهير الشعب الفلسطيني، للاستنفار للقدس وشد الرّحال إلى المسجد الأقصى والرباط فيه.

واعتبرت حركة حماس، السبت، أن دعوات المستوطنين لاقتحام المسجد الأقصى تشكل تصعيدا خطيرا.

وقالت حركة حماس إن الدعوات التي صدرت عن جماعات صهيونية لاقتحام المسجد الأقصى المبارك ” تصعيد خطير قد يؤدي إلى اندلاع صدام مفتوح”.

ويحيي الفلسطينيون يوم النكبة في 15 ماي من كل عام، لإحياء ذكرى تهجير مئات الآلاف من الفلسطينيين في عام 1948.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك تعليقا
العربيةEnglishFrançaisDeutschEspañol