نيكولا سركوزي : ضيف شرف الجامعة الصيفية الثانية للاتحاد العام لمقاولات المغرب

الدار البيضاء، 10 شتنبر 2019 – ينظم الاتحاد العام لمقاولات المغرب جامعته الصيفية الثانية يومي 13 و14 شتنبر في المعهد العالي للتجارة وتسيير المقاولات بالدار البيضاء، يومان من النقاش وحوالي 100 مشارك سيطرحون رؤيتهم حول دور ريادة الأعمال في النموذج التنموي المغربي.
كما سيتبادل السيد نيكولا ساركوزي، الرئيس السابق للجمهورية الفرنسية، الذي يحل بصفته ضيف شرف هذه النسخة، وجهات النظر مع رواد أعمال الاتحاد العام لمقاولات المغرب خلال ندوة بعنوان “العالم في تطور مستمر وسريع! أي اقتصاد من أجل المستقبل؟ “
سيعرف هذا الحدث مشاركة العديد من الشخصيات السياسية والاقتصادية المؤثرة على الصعيد الدولي من ضمنهم السيد ليونيل زينسو، رئيس وزراء السابق للبنين، والسيدة أميناتا توري ، رئيسة وزراء السنغال سابقا والرئيسة الحالية للمجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي للسنغال، والسيد جون لويس بورلو، وزير الدولة الفرنسي سابقا، والسيد باولو بورتاس، نائب رئيس وزراء البرتغال سابقا، والسيد ميشال كورتيكا، رئيس  كوب 24، والسيد غيوم دارد، الرئيس والمدير التنفيذي لشركة Montpensier Finances ، والسيد باتريس فونلادوسا، رئيس لجنة MEDEF Africa ، والسيد كاميرون سنكلير، الرئيس والمدير التنفيذي ل Archi Network-Armory of Harmony، والسيد كريم سي، رئيس مبادرة إفريقيا الرقمية.
إضافة لذلك، ستتميز الجامعة الصيفية للاتحاد بمداخلات كل من السيد سعد الدين العثماني، رئيس الحكومة، والسيد محمد بن شعبون، وزير الاقتصاد والمالية، والسيد عبد الوافي لفتيت، وزير الداخلية، والسيد مولاي الحفيظ العلمي وزير الصناعة والتجارة والاستثمار والاقتصاد الرقمي، والسيد سعيد أمزازي وزير التربية الوطنية و التكوين المهني و التعليم العالي و البحث العلمي، والسيد أحمد لحليمي، المندوب السامي للتخطيط، والسيد أحمد رضا الشامي، رئيس المجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي (CESE) ، والسيد إدريس الكراوي، رئيس مجلس المنافسة، والسيدة دنيا الطعارجي، رئيسة هيأة إدارة صندوق الحسن الثاني للتنمية الاقتصادية والاجتماعية.

 

http://www.cgem.ma/ar/

ﺍﻹﺗﺤﺎﺩﺍﻟﻌﺎﻡ ﻟﻤﻘﺎﻭﻻﺕ ﺍﻟﻤﻐﺮﺏ

يمثل الاتحاد العام لمقاولات المغرب ممثلا القطاع الخاص لدى السلطات العمومية والمؤسساتية، وهو لسان حال 90000 عضوا مباشرا ومنخرطا، ويسهر على ضمان بيئة اقتصادية مشجعة لنمو المقاولات المغربية

يضمن الاتحاد العام لمقاولات المغرب تمثيلية وتطوير المقاولة عبر نشاطه في مختلف القطاعات منذ إنشائه سنة 1947، هذا النشاط بنبني على المصداقية والفعالية، والتضامن والمواطنة تجاه منخرطي الاتحاد

يدافع الاتحاد العام لمقاولات المغرب على مصالح المقاولات المغربية لدى السلطات العمومية، وهدفه التحرك من أجل بيئة سليمة للاقتصاد المغربي من خلال دعم المبادرة الفردية، وهو الحال نفسه دوليا حيث يسهر الاتحاد على ضمان إطار مقاولاتي واستثماري للمستثمرين الأجانب بالمغرب.

ومن أجل المشاركة في وضع أساس اقتصاد مغربي مزدهر، أخذ الاتحاد العام لمقاولات المغرب على عاتقه مهام أساسية تتجلى في دعم دور المقاولة في خلق التنمية الاقتصادية والاجتماعية وتشجيع تطبيق سياسة تنموية للمقاولة.

ينخرط الاتحاد العام لمقاولات المغرب أيضا، في تطوير مناخ الأعمال والاستثمار، من خلال شراكات دولية.

أثناء إنشائه في 20 أكتوبر 1947، كان الاتحاد العام لمقاولات المغرب يحمل إسم “الاتحاد العام لأرباب العمل بالمغرب” ثم بعدها اسم “الاتحاد العام البيمهني الاقتصادي والاجتماعي” في 5 أبريل 1956، تلتها تسمية “الاتحاد العام الاقتصادي المغربي في 16 أبريل 1956، إلى أن حمل الإسم الحالي ” الاتحاد العام لمقاولات المغرب” سنة 1995

العربيةEnglishFrançaisDeutschEspañol