حفل توديع الحجاج المتوجهين إلى الديار المقدسة بإقليم الرشيدية

بقلم الحنفي ادريس منسق الشبكة الأوروعربية للصحافة و السياحة.

 

إحتضنت القاعة الكبرى بالرشيدية يوم الإتنين 22يوليوز 2019،حفل توديع الحجاج المنتمين للإقليم المتوجهين إلى الديار المقدسة لأداء مناسك الحج برسم السنة 1440هجرية،والمنظم من طرف المندوبية الجهوية لوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية بجهة درعة تافيلالت .

تنفيذا للتعليمات الملكية السامية وللعناية الخاصة التي يوليها جلالته للحجاج الميامين، وبتوجيه من والي جهة درعة تافيلالت عامل إقليم الرشيدية بوشعاب يحضيه، افتتحت أشغال حفل توديع الحجاج المامين بتلاوة آيات بينات من الذكر الحكيم، بعد ذالك تناول الكلمة الكاتب العام للولاية حيث رحب بالحجاج الميامين،ودعاهم في كلمته إلى التحلي بفضائل بلدهم وتجسيد حضارته وهويته في التشبت بالمقدسات الدينية والوطنية القائمة على الوسطية الإعتدال والوحدة المذهبية .

 

من جانبه،أشار رئيس المجلس العلمي المحلي بالرشيدية ، السيد محمد وحدي إلي كيفية أداء مناسك الحج التي يتعين على الحجاج إتباعها والتقيد بها وما يتوجب على ضيوف الرحمان الالتزام به في تلك البقاع الطاهرة من خصال حميدة كالصبر والتسامح ونبذ الخلاف والتفرقة وإلاعتدال من أجل أداء المناسك على أتم وجه طبقا لتعاليم ديننا الاسلامي الحنيف.

وفي مداخلة للسيد المندوب الجهوي لوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية بجهة درعة تافيلالت،السيد محمد هجا ذكر فيها بالعناية الملكية السامية التي يوليها صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله والرعاية الفائقة للحجاج حرصا من جلالته على أداء مناسكهم على أحسن وجه ، وكذالك المجهودات المبذولة من طرف وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية لتيسير ظروف آداء هذه الشعيرة الدينية، ودعا السيد المندوب الجهوي الحجاج الميامين إلى حسن تمثيل بلدنا وأن يكونو خير سفراء لها ،و الاستعداد لهذه الرحلة المباركة والانضباط والتمسك بأخلاق الإسلام لكي تتم مناسك حجهم على الوجه الشرعي وليكون حجهم مبرورا وسعيهم مشكورا وجزاؤهم موفورا ،كما أهاب بهم إلى التعاون مع البعثات المؤطرة لهم والإمتثال للترتيبات والتدابير التي تتخدها السلطات المختصة ،وأن لاينسوا ما عليهم من حق الدعاء لمولانا أمير المؤمنين صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله الساهر على راحتهم ووحدة الدين والوطن واستقرار بلادنا وأمنه وإزدهاره ، متمنيا لهم حجأ مبرورا وسعيا مشكورا وذنبا مغفورا ،والسلامة في الذهاب والإياب .وجدير بالذكر أن المندوبية الجهوية قدخصصت في الإستقبال التمر والحليب والماء والشاي ترحيبا بضيوف الرحمان وتقديرا لهم.

وبخصوص كلمة كل من المندوب الإقليمي للصحة وممثلة مندوبية السياحة بالرشيدية فقد دعوا الحجاج الميامين إلى إتخاذ مجموعة من الإجراءات الوقائية الواجب إتباعها من أجل سلامتهم والحفاظ على صحتهم.

وقد اختتم هذا الحفل بالدعاء الصالح لمولانا أمير المؤمنين صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وأقر عينه بولي العهد المحبوب صاحب السمو الملكي الأمير مولاي الحسن وشد أزره بشقيقه السعيد صاحب السمو الملكي الأمير مولاي رشيد وكافة أفراد الأسرة الملكية إنه سميع مجيب.

العربيةEnglishFrançaisDeutschEspañol