الأوروعربية للصحافة

تقرير: الأسر الفقيرة لم تستفد من السكن الاجتماعي المخصص للطبقة الهشة!

كشفت مصادر مطلعة أن قضاة المجلس الأعلى للحسابات أعدوا تقريرا حول السكن الاجتماعي المخصص للطبقة الهشة.

وكشفت بعض المعطيات المتعلقة بتقرير مجلس زينب العدوي الموجه لفاطمة الزهراء المنصوري الوزيرة المكلفة بالسكني والتعمير وسياسة المدينة، أنه رغم تسريع وتيرة الإنتاج خلال السنوات الأخيرة وبالتالي الرفع من كمية المساكن المحدثة، حيث بلغت نهاية سنة 2020، ما مجموعه 517.201 وحدة من صنف السكن بقيمة 250 ألف برهم و28.053 وحدة من صنف السكن بقيمة 140 ألف درهم، إلا أنه اتضح أن هذا الإنتاج لم تستفد منه الأسر التي تدخل في إحصائيات العجز السكني إلا جزئيا، ولاسيما تلك التي تعيش في دور الصفيح والمباني السكنية الآيلة للسقوط.

وفق «الأخبار» اعتبر قضاة المجلس الأعلى أن السبب مرتبط بالزبونية بغياب دراسات قبلية لإحداث آليات إنتاج السكن الاجتماعي، وعدم وضوح الغايات، واختلالات في الشراكات بين القطاعين العام والخاص.