الأوروعربية للصحافة

حكومة أخنوش تحتقر البرلمان ورفضت مقترحات تقدمت بها المعارضة

قال عبد الله بوانو، رئيس المجموعة النيابية لحزب “العدالة والتنمية”، إن المعارضة بمجلس النواب تنسق فيما بينها للتصدي لاحتقار الحكومة للبرلمان.

 

وأشار بوانو في كلمته خلال الاجتماع الأسبوعي للمجموعة، أن المعارضة ستعلن في القريب عن عدة مبادرات مشتركة، تتضمن لقاءات دراسية، واجتماعات سياسية، إلى جانب مبادرات تشريعية مشتركة، لمواجهة احتقار الحكومة للمؤسسة التشريعية.

وأكد بوانو أن الحكومة ترفض مقترحات قوانين تقدمها الفرق والمجموعة النيابية للمعارضة، دون أن تسلك المسطرة القانونية المعمول بها، للتعبير عن موقفها.

وشدد بوانو أيضا على أن ما يقع بالمجالس المنتخبة من أحداث، تتعلق بتمرد المنتخبين على رؤساء أحزابهم ومجالسهم، تعد مؤشرا مقلقا حول جدية ومصداقية العمل السياسي بعد انتخابات 8 شتنبر 2021.

وليست هذه هي المرة الأولى التي تتهم فيها المعارضة الحكومة بالإقصاء، حيث سبق وأكدت أن حكومة أخنوش ألحقت المؤسسة التشريعية بها وتستخدم سلاح الوقت والسرية للتضييق على المعارضة.

وسجلت وجود الكثير من الممارسات المنافية للدستور، التي تنهجها الحكومة، من خلال حضور روح الهيمنة والاستئثار بكل شيء، والتي أصبح البرلمان بموجبها مجرد غرفة تسجيل للقوانين، ورفض أغلب مقترحات القوانين التي تقدمها فرق ومجموعات المعارضة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.