الأوروعربية للصحافة

بعد إدانته بـ4 سنوات حبسًا نافذا.. الأبلق يهدد بإضرام النار في نفسه

عبر الناشط والمعتقل السابق على خلفية أحداث الريف، ربيع الأبلق، عن “صدمته وإدانته” للحكم الصادر في حقه والقاضي بحبهس أربع سنوات سجنا نافذا وأداءه غرامة نافذة قدرها 20 ألف درهم، على خلفية تدوينة له على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”.

وقال الأبلق في تسجيل مصور نشره مساء أمس الإثنين، من داجل مقهاه، إنه ” سيظل في المقهى ولن يتحرك من هناك”، مهددا بإضرام النار في نفسه في حال اعتقاله.

وشدد الأبلق، على أنه لم يحاول الهرب وأنه سيظل بمقهاه الذي قام بإنشائها بعد استفادته من العفو الملكي، مقسما أنه “سيجعل من نفسه جثة بوعزيزي آخر فالريف”.

وأدين ربيع الأبلق، أمس الإثنين بالحبس النافذ، بعد متابعته بتهمة “الإخلال بواجب التوقير والاحترام للمؤسسة الدستورية العليا للمملكة بوسائل إلكترونية”.

وطالبت العديد من الأصوات والمنظمات الحقوقية السلطات المغربية بوقف المتابعة في حق الأبلق، وإسقاط التهم في حقه، حيث قالت هيومن رايتس ووتش “ليس هناك حق أكثر جوهرية من حق انتقاد من يتولى السلطة، ولو كان ملكا. على المغرب أن يكفّ عن ملاحقة المنتقدين مثل ربيع الأبلق بناء على قوانين تقدس فعليا شخص الملك”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.