الأوروعربية للصحافة

“التعويضات الهزيلة” لمصححي الامتحانات تجر وزير التعليم للمساءلة

قدمت النائبة البرلمانية عن المجموعة النيابية للعدالة والتنمية الباتول ابلاضي سؤالا كتابيا إلى وزير التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة شكيب بنموسى، بخصوص “التعويضات الهزيلة” المخصصة للاساتذة مصححي الامتحانات الإشهادية.

وجاء في السؤال الكتابي للنائبة البرلمانية، أنه “ منذ أزيد من عقدين من الزمن، لم يطرأ أي تعديل على المراسيم المحددة لقيمة تعويضات تصحيح الامتحانات الإشهادية الممنوحة للأساتذة والمفتشين”.

وأشار سؤال أبلاضي إلى أن“هزالة هذه التعويضات، شكلت موضوع شكايات ومناشدات ومطالبات رفعها الأساتذة طيلة السنوات الأخيرة، دون أن تجد مطالبهم تفاعلا يذكر، خصوصا وأن هناك حيفا جسيما يتعرض له المصحح خلال عملية احتساب قيمة التعويض والتي تتم على أساس أن كل مترشح يجتاز الامتحان، ينجز اختباره في ورقة واحدة” لافتة إلى أن “الواقع أظهر خلاف ذلك، حيث ينجز التلميذ اختباره في أكثر من ورقة”، مشيرة إلى أن الإدارة التربوية تحتسب عدد الأوراق على أساس عدد التلاميذ، وليس على أساس عدد الأوراق المنجزة من طرف المترشح فعليا، مما يحرم المصحح من تعويضات تتناسب وعدد الأوراق المصححة فعليا.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.