ما مسؤولية “شركات المنطقة الحرة” في حوادث حافلات العمال ؟

ما مسؤولية “شركات المنطقة الحرة” في حوادث حافلات العمال ؟

حمل رئيس الجامعة الوطنية للنقل المتعدد الوسائط، مسؤولية الحادث المروري الذي وقع بمنطقة الحرارين بمدينة طنجة، الى الشركات الاستثمارية بالمنطقة الحرة.

وأوضح  أن قيام الشركات الاستثمارية بخفض ثمن الرحلة الواحدة لنقل المستخدمين، فرض على شركات النقل الضغط على السائقين للقيام بأكبر عدد من الرحلات في اليوم الواحد.

الغرابي الذي عبر ألمه لما اصاب ضحايا حادثة اليوم، اعتبر ان سائق حافلات نقل المستخدمين، يبقى ضحية لضغوطات الشركات المشغلة التي يحركها هاجس الربح.

وبحسب المسؤول الجمعوي، فإن على الجهات المختصة، أن تتدخل لوضع حد ﻹراقة انهار الدماء، من خلال السهر على وضع حلول مرضية لجميع الأطراف (الشركات الاستثمارية وشركات النقل وايضا السائقين).

وقتل اربعة اشخاص، في حادثة السير المروعة التي وقعت في الساعات الاولى من يوم السبت، جراء تصادم حافلتين لنقل العمال، على مستوى منطقة الحرارين جنوب مدينة طنجة.

وتتكرر الحوادث المرورية التي تتسبب فيها حافلات نقل العمال، بشكل مرعب من حين ﻵخر، ما يدفع العديد من الاصوات للمطالبة بتدخل الجهات المسؤولة للحد من هذه الحوادث المفجعة.