الأوروعربية للصحافة

قافلة طبية بالسجن المحلي

محمد العربي اطريبش منسق بريس ميديا

احتضن السجن المحلي بتطوان مؤخرا قافلة طبية من تنظيم جمعية عماد للشباب والسلام بتنسيق مع المديرية الإقليمية لوزارة الصحة والتعاضدية العامة لموظفي الإدارات العمومية قافلة طبية متعددة التخصصات لفائدة نزلاء ونزيلات المؤسسة السجنية.

وتندرج هذه القافلة الطبية في إطار الجهود المبذولة من طرف المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج، و بتنسيق مع بعض فعاليات المجتمع المدني، من أجل تقديم الرعاية الصحية اللازمة لمختلف نزلاء المؤسسات السجنية.

  عرفت هذه القافلة مشاركة أطباء مختصين في هذا العمل الإنساني النبيل بالإضافة إلى الوحدة المتنقلة الطبية وقد استفاد حوالي 355 نزيلا ونزيلة من فحوصات طبية متعددة، خاصة ما يتعلق بأمراض الجهاز الهضمي وأمراض العيون والأمراض الجلدية، طب الرئة والصدر، وطب الأسنان والطب العام، كما تم توزيع الأدوية على جميع النزلاء والنزيلات المستفيدين من هذه الحملة الطبية، وهو ما نال استحسان هؤلاء النزلاء.

و تكريسا لمبدأ الحس الإنساني و التطوعي لدى جمعية عماد للشباب والسلام أضافت رئيستها السيدة لطيفة بن زياتن عن مدى سعادتها و إحساسها بالمسؤولية اتجاه هذه الفئة من المجتمع و أقل ما يمكن فعله هو تقديم الدعم المعنوي و الاهتمام بشؤونهم، كون هذه القوافل الطبية هي ضرورية وجب تعميمها ليستفيد منها جميع النزلاء والنزيلات. و أن الهدف الرئيسي يكمن في نشر ثقافة العمل الإنساني و محاولة لإحياء قيم التضامن و التعاون من داخل مجتمعنا المغربي.

من جهة أخرى أضاف السيد فؤاد الماكي مدير السجن المحلي بتطوان ان سياسة المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج منفتحة بشكل مباشر في وجه الجمعيات الهادفة والجادة و أن هذا العمل الإنساني النبيل ينسجم مع البرنامج الطموح الذي تنهض به المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج وتفعيل اتفاقية الشراكة مع مؤسسة محمد السادس لإعادة إدماج السجناء ووزارة الصحة في إطار الرعاية التي يوليها الملك محمد السادس نصره الله لهذه الفئة من المواطنين والمواطنات، والرامية إلى توفير التغطية الصحية الشاملة وتوفير الظروف المواتية لإعادة إدماجهم.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.