الأوروعربية للصحافة

هكذا علقت الحكومة على شراء مجلس المستشارين لـ11 سيارة مرسيدس فارهة

خلال الندوة الصحافية الأسبوعية اليوم الخميس 24 مارس، رفض مصطفى بايتاس، الناطق الرسمي باسم الحكومة، التعليق على اقتناء مجلس المستشارين، 11 سيارة فاخرة من طراز “مرسيدس” في أوج الأزمة، وبالتزامن مع توجيه رئيس الحكومة، عزيز أخنوش، منشورا يحث على التقشف وتقليص الإنفاق العام إلا للضرورة بسبب الظروف الحالية.

وشدد بايتاس أن “رئيس الحكومة وجه المنشور للحكومة، الآن الجماعات الترابية والمؤسسات الأخرى كل واحد عليه أن يدبر أموره بناء على الإمكانيات التي له، حينما أوجه منشورا أوجه للحكومة، والسلط الأخرى المستقلة عندها آليات لتدبير ماليتها وأمورها”.

وأضاف الوزير، “الحكومة ستشتغل وفق منشور رئيس الحكومة والذي يهمها، أما المؤسسات الدستورية الأخرى لا يحق لي أن أتحدث مكانها، ولها من الإمكانيات ما يسمح بتدبير أمورها بنفسها”.

هذا؛ وفي عز الأزمة الاقتصادية اقتنى مجلس المستشارين، مطلع هذا الشهر، 11 سيارة فاخرة من طراز “مرسيدس”.

ووفق ما أورده منبر “اليوم24” ستوزع السيارات الجديدة على أعضاء مكتب المجلس. ويتعلق الأمر، عدا رئيسه، بكل من محمد حنين (فريق التجمع الوطني للأحرار)، وأحمد اخشيشن (فريق الأصالة والمعاصرة)، وفؤاد قديري (الفريق الاستقلالي)، والمهدي عتمون (الفريق الحركي)، وعبد السلام بلقشور (الفريق الاشتراكي)، ومحمد سالم بنسمعود (فريق الاتحاد العام للشغالين بالمغرب)، وميلود معصيد، فريق الاتحاد المغربي للشغل)، وعبد الإله حفظي (فريق الاتحاد العام لمقاولات المغرب)، ومصطفى مشارك (فريق التجمع الوطني للأحرار)، وجواد الهلالي (فريق التجمع الوطني للأحرار)، وصفية بلفقيه (فريق الأصالة والمعاصرة).

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.