الأوروعربية للصحافة

تقرير أممي يكشف احتلال المغرب لمركز متأخر في مؤشر السعادة العالمي

كشف تقرير السعادة العالمي لعام 2022، والذي تصدره شبكة حلول التنمية المستدامة لمنظمة الأمم المتحدة، عن احتلال المغرب لمرتبة متأخرة في مؤشر السعادة العالمي، حيث احتل  المرتبة 100 من بين 146 دولة يشملها التقرير.

وسجل تقرير السعادة العالمي، أن المغرب حصل على نقطة 5.060 على 10، وتقدم ست مراتب مقارنة مع السنة الماضية حين احتل المرتبة 106، في حين يستمر التراجع مقارنة مع عام 2020 حيث احتل المغرب المرتبة 97.

ويقوم المؤشر أساسا على اعتماد استطلاعات رأي حول العالم، تنبني على أسئلة لتقييم حياة الأشخاص، ونظرتهم لمستوى سعادتهم، مع ربط الأجوبة ومقارنتها بإجمالي الناتج المحلي في البلدان، وتقويمات أخرى مرتبطة بمستوى التضامن والحرية الفردية والفساد، لإعطاء علامة إجمالية لكل بلد.

وحسب مؤشر السعادة لعام 2022، فقد احتلت دولة البحرين المرتبة الأولى على مستوى البلدان العربية، متبوعة بدولة الإمارات.

وعلى المستوى العالمي، جاءت فنلندا في الرتبة الأولى، كأسعد بلد في العالم، حيث حصلت على نقطة 7,82 على 10، متبوعة بالدنمارك، ثم إيسلاندا، في حين جاءت أفغانستان في الرتبة الأخيرة ب2,4 نقطة على 10، وقبلها لبنان.

وتصدر الأمم المتحدة التقرير السنوي حول السعادة في بلدان العالم منذ عام 2012، تزامنا مع اليوم العالمي للسعادة، والذي يحتفى به في 20 مارس من كل سنة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.