وسط شكوى من غياب الأطباء.. القوات الأمريكية تنظم قافلة بطاطا

عبد الله أموش

بالموازاة مع مناورات الأسد الإفريقي 2019، تنظم القوات المسلحة المغربية بشراكة مع القوات المسلحة الأمريكية بالمستشفى العسكري الميداني بمركز جماعة أديس إقليم طاطا، وذلك من 25 مارس إلى 2 أبريل 2019. وتأتي هذه القافلة في وقت يشكو فيه إقليم طاطا من تناقص عدد الأطباء من 47 طبيا في سنة 2007، إلى 7 أطباء فقط لخدمة حوالي 120 ألف نسمة في إقليم مترامي الأطراف. ودعت المندوبية الإقليمية لوزارة الصحة بإقليم طاطا سكان 20 جماعة بالإقليم قصد الاستفادة من الخدمات التي سيقدمها المستشفى العسكري الميداني، من علاجات وأدوية.

وكان الجيش المغربي قد أعلن عن تنظيم التدريب العسكري المشترك المغربي-الأمريكي، من 16 مارس إلى 7 أبريل 2019 بجهة أكادير، تفنيت، طانطان، طاطا وبنجرير، بمشاركة آلاف العسكريين وعدد مهم من المعدات. وأوضحت القيادة العامة للقوات المسلحة في بلاغ لها، أن الأهداف من هذا التدريب، الذي يعد من بين التداريب الأكثر أهمية في العالم بين الحلفاء، هي المصادقة على مفاهيم استخدام القوات البرية. ورأت أن التدريب سيعمل على تعزيز العمل المشترك لوسائل وأنظمة القيادة الجوية البرية المعتمدة في البلدين، وتدريب المكون الجوي على عمليات المقاتلات الجوية وعملية التزود بالوقود جوا، وكذلك القيام بأنشطة ذات طابع إنساني.

يذكر أنه بعد فشل تعيين أطباء مغاربة بإقليم طاطا، فشلت وزارة الصحة في استقدام أطباء السنغال للاشتغال بالمنطقة، وكانت الوزارة قد برمجت إبرام عقود عمل مع أطباء عامين تابعين لدولة السنغال من أجل سد الخصاص الحاد بالإقليم. وجرّ موضوع الاستعانة بأطباء من السنغال لحل مشكل بالمغرب موجة انتقادات واسعة على وزير الصحة أناس الدكالي. وكشف سؤال برلماني عن وجود 22 مركزا صحيا بطاطا 16 منها يعمل بدون طبيب، مسجلا انعدام مراكز التشخيص والفحوصات الطبية المتخصصة في كامل تراب الإقليم.

العربيةEnglishFrançaisDeutschEspañol