الأوروعربية للصحافة

85% من الأشغال المنزلية تقوم بها النساء دون الحصول على مقابل والإحصائيات تؤكد غياب المساواة

قال أحمد لحليمي المندوب السامي للتخطيط، إن النساء المغربيات مسؤولات عن 85 بالمائة من الأشغال المنزلية سواء المرتبطة منها بتجهيز البيت وإعداد الوجبات، وتقديم الدعم المدرسي للأبناء، مع تسجيل أن النساء لا يتقاضين أجرا على الأعمال المنزلية.

وجاء كلام لحليمي في ندوة نظمت اليوم الخميس، بشراكة مع هيئة الأمم المتحدة للنساء، بمناسبة اليوم العالمي للمرأة.

وأشار لحليمي أن 54 في المائة من النساء يعملن في البيت دون مقابل، فيما 85 في المائة معنيات مباشرة بالمسؤوليات المنزلية، من إعداد الطعام والتجهيز والتنظيف وغير ذلك من الأنشطة.

وأكد على ضرورة تخفيف الأعباء التي توجهها النساء فيما يتعلق بالأشغال المنزلية، داعيا إلى القطع مع تحميل النساء القسط الأكبر من الأشغال المنزلية.

ولفت إلى أن بعض النساء يغادرن الدراسة أو العمل من أجل التفرغ للعمل المنزلي، وحتى النساء الموظفات يقضين أكثر من أربع ساعات في الأشغال المنزلية.

وأبرز أن البطالة مستفحلة في صفوف النساء، والكثير منهن يجدن صعوبات عديدة للوصول إلى سوق الشغل، وحتى في العمل ليست هناك مساواة في الأجور.

وشدد لحليمي على أن الإحصائيات الرسمية تبرز بالملموس غياب المساواة بين الجنسين في المغرب، مشيرا أن النساء يشتغلن أكثر من الرجال في العمل لكن بالمقابل يحصلن على أجور وتحفيزات أقل.

وأوضح أن غياب المساواة بين الجنسين في المغرب يشكل عاملا معيقا لتقدم المجتمع المغربي، ولخطط التنمية التي تنشدها البلاد.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.