بيان الحزب الاشتراكي الموحد

الحزب الاشتراكي الموحد

– تطوان –
قطاع الشباب

حرر بتطوان يوم 19 مارس 2019

 

 

تلقى الحزب الاشتراكي الموحد بتطوان يوم 8 ماي 2018 مراسلة من المجلس الجماعي بخصوص انتداب شباب من الحزب من أجل المشاركة والانخراط في الولاية الثانية للمجلس الجماعي للشباب كهيئة تجسد إحدى الآليات التشاركية للحوار والتشاور التي أشرفت جماعة تطوان على تأسيسه وفق مقتضيات المادة 119 من القانون 113.14 المتعلق بالجماعات الترابية.

وبعد نقاش بين شباب وشابات الحزب، وإيمانا منا بدور المشاركة في مثل هاذه الديناميات الشبابية، وبعد قراءة متأنية لما شاب عملية الإعداد للتجديد من اصطفافات ضيقة واستبعادية همها الاستفراد بالمجلس، ووعيا منا كذلك بأهمية مثل هذه الهيئات الاستشارية والدور التي تقوم به في الترافع عن قضايا الشباب، ولأننا كشباب الاشتراكي الموحد نسعى دائما للانخراط في المبادرات التي تمكننا من لعب أدوارنا الأساسية في التأطير السياسي للشباب والمساهمة في تكريس قيم ومبادئ الديمقراطية التشاركية وفق مرجعياتنا ومبادئنا اليسارية،

فقد تم انتداب عضوين كما تم تحديده من طرف جماعة تطوان للمشاركة في هذا المجلس باسم شباب الحزب، (إلى جانب عضو آخر دخل المجلس عن طريق اللائحة المستقلة).

إلا أنه وبعد مرور حوالي سنة على تأسيس المجلس الجماعي للشباب بتطوان فقد تبين لنا جليا أن هذه الهيئة لا تقوم بالأدوار المنوطة بها بالشكل الذي كنا نأمله وتم التعاقد عليه، اذ نسجل :

– غياب أهداف استراتيجية واضحة لتصور عمل المجلس.
– غياب قنوات التواصل بين المكتب المسير وباقي أعضاء المجلس
– عدم ملائمة أنشطة المجلس لتصوراتنا التقدمية واقتصارها على قضايا لا تخدم لا من قريب ولا من بعيد مصالح الشباب في المدينة.
– عدم وفاء جماعة تطوان بالتزاماتها اتجاه المجلس، ومحاولة تغييبه في بعض المحطات والمناسبات البارزة في المدينة
– عدم تمكين جماعة تطوان، المجلس الجماعي للشباب من الأدوات والوسائل الضرورية للإشتغال.

– بروز مجموعة من المشاكل بين أعضاء المجلس والتي تعود أساسا إلى رغبة بعض الأطراف في الانفراد باخذ القرارات بهذه الهيئة خدمة لتوجهاتها السياسية، مما دفع العديد من الشباب إلى الانسحاب وعدم مواكبة أنشطة المجلس.
ولهذه الأسباب إلى جانب أسباب أخرى، فقد قرر شباب الحزب الاشتراكي الموحد إخلاء مسؤوليتهم في بداية فشل عمل هذا المجلس الذي كنا ننتظر منه الكثير، وذلك بتقديم استقالتهم منه بشكل نهائي لا رجعة فيه.

الموقعون :
– بلال حلبوز
– مروان بنفارس
– محمد الهراس

العربيةEnglishFrançaisDeutschEspañol