الأوروعربية للصحافة

للأسبوع الثالث على التوالي.. الأطر الصحية تحتج ضد الاهمال وتعميق معاناة المرضى المحتاجين لأكياس الدم

تواصل الأطر الصحية العاملة بـ “بنك الدم” بمدينة تازة، للأسبوع الثالث على التوالي احتجاجاتها على الوضع المزري الذي وصل إليه هذا المرفق الحيوي جراء الإهمال الذي تعيشه المصلة.

واستنكرت الجامعة في بيان لها، ما وصفته بالاهمال المتعمد، من قبل مسؤولي الصحة بالإقليم،مشيرة إلى أنه “لم يعد يهمهم سوى صفقات الهدم والترقيع واقتناء الخردة أما حياة وصحة المواطنين فهم بها غير مبالون بها”.

واتهمت الجامعة المسؤولين عن هذه المصلحة بـ ” انعدام الضمير الإنساني وصم آذانهم عن معاناة المرضى المكدسين بمصالح المستشفى ينتظرون قطرة دم تساعدهم على الشفاء من مرضهم أو حتى يتمكنوا من الاستفادة من حصص علاجهم ( تصفية الدم، العلاج الكيماوي عمليات جراحية….)”.

وأشارت الجامعة، إلى أن حملات التبرع بالدم خارج بنك الدم متوقفة منذ فترة طويلة بسبب رفض مدير المستشفى توفير شروط هذه الحملات من وسائل نقل المعدات والأطر الصحية ورفض توقيع الأوامر بالمهمة بالنسبة للأطر الصحية، مضيفة أن حتى حملات التبرع المنظمة من طرف وزارة الداخلية لم تكن لتنظم لولا ضغط مسؤولي الداخلية وتدخل مندوب وزارة الصحة بتازة في آخر اللحظات وتوقيع الأوامر بالمهمة للأطر الصحية وتوفير الشروط الضرورية عوض إدارة المستشفى.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.