محمد المنصوري : القاضي ليس وحده مسؤولا عن استقلال القضاء

كتب محمد الشكور منسق بريس ميديا

 

خلال الندوة الوطنية التي نظمتها كلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية بتطوان ومركز المنتدى العالمي للأساتذة الباحثين في العلوم القانونية و نادي قضاة المغرب ، يوم الخميس 28 فبراير 2019 ، وفي مداخلة القاها الدكتور محمد المنصوري المستشار بمحكمة الاستئناف بتطوان ورئيس المكتب الجهوي لنادي قضاة المغرب ، حول الحكامة الجيدة مدخل لاستقلال السلطة القضائية ، والتي اعتبر من خلالها أنه بدون عقلنة وترشيد وبدون نجاعة فاعلة وهاذفة ، ودون استراتيجية مسبقة لا يمكننا تحقيق نتائج ملموسة على مستوى استقلال السلطة القضائية بالمغرب ، واستقلال السلطة القضائية لا يعني القضاء بحد ذاته ، كما أن القضاء ليس وحده المسؤول عن هذه الإستقلالية ، بل هناك عدد من القطاعات المتدخلة اقتصادية اجتماعية ومالي… ، وكذا في إطار النوع السوسيوجي للمواطن ، وكذلك متعلق بالتدبير والعقلنة الإدارية ولاسيما الدستور في بابه 12الذي تحدث بشكل مطول ومفصل عن مفهوم الحكامة .
من جهة أخرى اعتبر الدكتور عبد اللطيف الشنتوف رئيس نادي قضاة المغرب ان السلطة القضائية على مستوى موضوع الإستقلالية حققت الشيء الكثير ومزال هناك أيضا الشيء الكثير ، وأكد ان المؤسسة القضائية جد منفتحة على الجامعة كمهد للمعرفة وتبادل الأفكار ، وانه يجب القطع مع سياسة التكتم والقطيعة مع المؤسسات وان يكون هناك تفاعل وتواصل مستمر .
فيما ذهب هشام حضري القاضي بمدينة أصيلة وعضو اللجنة التنفيذية لنادي قضاة المغرب ان موضوع إستقلال السلطة القضائية له راهنيته وأهميته في النقاش العمومي ، وفي إطار الزخم التفاعلي الذي تعرفه الساحة الوطنية ، وانفتاح المؤسسة القضائية على الجامعة يأتي في إطار تجويد القضاء والإرتقاء به كما جاء بالوثيقة الدستورية أن القضاء سلطة مستقلة .