الأوروعربية للصحافة

عدسة محمد مومني ممثل المغرب حاضرة في ملتقى طريق الواحة بتونس

على هامش مشاركة الفنان الفوتغرافي محمد مومني ممثل المغرب في ملتقى طريق الواحة الدولي للفوتغرافيا بسوق الأحد بقبلي بتونس، من 11 إلى 14 نونبر 2021، كان لجريدة “أنفاس بريس” حوارا مع عدة فنانين شاركوا في الدورة الرابعة للملتقى ومثلوا بلدانهم سواء من تونس أو المغرب والعراق  ومصر وتركيا .
في تصريحه للجريدة أكد الفنان الفوتغرافي محمد مومني أن ملتقى طريق الواحة الدولي بتونس قد ركز في أنشطته الثقافية على تنظيم معرض فوتوغرافي مشترك ما بين فنانين دوليين، إلى جانب مشاركة شباب هواة فن التصوير من أقصى شمال تونس إلى جنوبها .
وقد عرف الملتقى عدة ورشات أطرها فنانون متميزون سجلوا حضورهم بعلو كعبهم في مجال الصورة الفوتغرافية في عدة ملتقيات عربية ودولية، مثل الفنان جلال المصري الحكم الدولي الذي زار المغرب عدة مرات وكان ضمن أعضاء لجنة التحكيم في مدينة شفشاون، إلى جانب رئيس المرصد المصري لعلوم الفلك والفضاء الدكتور عمر عبد الوهاب، الذي أطر ورشة في تقنيات التصوير الفلكي مع جماليات التعبير، بالإضافة إلى مشاركة الفنان الفوتغرافي البروفيسور مايكل (الأنجليزي الأصل) الذي يعيش بين أمريكا ومصر الشقيقة.
ومن مواضيع الورشات يوضح الفنان محمد مومني والتي استفاد منها المشاركون نظريا ورشة “تقنيات التصوير الفلكي” التي تلتها خرجة ميدانية للتصوير الفلكي ليلا حيث يتم ربط التليسكوب مع آلة التصوير للالتقاط صور القمر والنجوم في كبد السماء. فضلا عن ورشة حول “آليات التصوير الفوتغرافي”، والتي كانت غنية بمجموعة من التوضيحات والتوجيهات والمعلومات ذات الصلة، خصوصا على مستوى اختيار الزاوية واختيار موضع الشيء (التركيبة)، هذا علاوة على ورشة “تقنيات الرسم بالضوء” الذي يعتمد بالأساس على العدسة بحكم أنها الآلة الوحيدة التي يمكن أن تتفاعل مع الخيوط الضوئية”.
وفي تصريح للفنان العراقي والمصور الصحفي صباح الجماسي قال للجريدة “كان لي الشرف أن أحضر إلى دولة تونس الخضراء وألتقي أهلها الكرام، وأشارك في ملتقى طريق الواحة الدولي للصورة الفوتوغرافية”، وأردف قائلا: “كنت سعيدا أن ألتقي بمجموعة من المصورين من الدول العربية، وكانت فرصة رائعة ولحظات جميلة ونحن نتابع مختلف الأنشطة التي قامت بها دار الثقافة برآسة الأستاذ أسعد شعبان والمصور الصحفي عبد اللطيف العكرمي “، وأضاف موضحا بأن “هناك تكريما من العراق من صباح الجماسي إلى الأستاذ أسعد شعبان والأستاذ عبد اللطيف العكرمي، وأربع ميداليات للفائزين قدمتهم مجلة التصوير الرقمي من العراق”.
في سياق متصل أفاد منسق الدورة مدير الملتقى الفنان فوزي بأن “هناك تطور ملحوظ عرفته الدورة الرابعة على المستوى النوعي والفني، بالإضافة إلى تواجد خبرات دولية في مجال التصوير، سواء من المغرب أو مصر وتركيا والعراق وأمريكا”، واعتبر ملتقى الواحة الدولي بأنه “ملتقى إنساني بالأساس يجمع طاقات ويجمع هواة، وكان فرصة لزيارة العديد من الأماكن والمواقع الأثرية التونسية (الواحة ومسجد عقبة بن نافع الفهري ومآثر إحدى المدن الشاهدة على فترة تاريخية و التي اندثرت حضارتها”.
وقد تخللت مساءات ملتقى الواحة الدولي للفوتغرفيا امسيات ثقافية وفنية وتراثية (تنشيط فكاهي وموسيقي وغنائي وفروسية وأهازيج شعبية تونسية). و في سياق متصل توجت لجنة التحكيم الفائزين الثلاثة من شباب تونس الخضراء.
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.