الأوروعربية للصحافة

هذه رسالة محمد السادس للقوات المسلحة الملكية في خطاب المسيرة الخضراء

وجه الملك محمد السادس في ختام خطابه بمناسبة الذكرى السادسة والأربعين للمسيرة الخضراء، مساء اليوم السبت، إشادة خاصة بمكونات القوات المسلحة الملكية، لتجندها الدائم للدفاع عن الوحدة الوطنية.

 

وقال الملك في خطابه “نود في الختام، أن نوجه تحية إشادة وتقدير، لكل مكونات القوات المسلحة الملكية، والدرك الملكي، والأمن الوطني، والقوات المساعدة، والإدارة الترابية، والوقاية المدنية، على تجندهم الدائم، تحت قيادتنا، للدفاع عن وحدة الوطن، والحفاظ على أمنه واستقراره”.

 

وشدد الخطاب الملكي على أن قضية الصحراء هي “جوهر الوحدة الوطنية للمملكة. وهي قضية كل المغاربة”.

 

وأضاف الملك محمد السادس في رسالة إلى عموم المغاربة أن قضية الصحراء تقتضي من “الجميع، كل من موقعه، مواصلة التعبئة واليقظة، للدفاع عن الوحدة الوطنية والترابية، وتعزيز المنجزات التنموية والسياسية، التي تعرفها أقاليمنا الجنوبية”.

 

واعتبر العاهل المغربي أن هذا الأمر سيكون “خير وفاء لقسم المسيرة الخالد، ولروح مبدعها، والدنا المنعم، جلالة الملك الحسن الثاني، أكرم الله مثواه، وكافة شهداء الوطن الأبرار”.