الدعوة إلى الاشتغال على أربعة أهداف رئيسية لشبكة “ميد سيتي”

دعا رئيس شبكة عمداء ورؤساء مدن البحر الأبيض المتوسط “ميدستي”، مصطفى البكوري، أمس الأربعاء، إلى ضرورة الاشتغال على أربعة أهداف رئيسية للنهوض بدور الشبكة وتطوير أساليب عملها.

وأبرز مصطفى البكوري، الذي جددت الثقة فيه رئيسا للشبكة بعد انتخابه رئيسا لجماعة تطوان خلفا لسفله محمد إدعمار، أن الأهداف الأربعة تتمثل في تعزيز التماسك الداخلي للمنظمة وأجهزتها، وبلورة أفكار واحتياجات تتماشي وانتظارات أعضاء الجمعية، وتحديد الخطوط الاستراتيجية للجمعية على المدى المتوسط بالتزامن مع أجندة 2030 للأمم المتحدة، ثم تعزيز المكانة الخارجية لشبكة “ميد سيتي” داخل المجتمع الدولي.

وأوضح البكوري أن “هناك مجموعة من الأهداف الأساسية التي تم تسطيرها مع الكتابة العامة والمجلس الإداري للجمعية لوضع مخطط استرتجي لجمعية ميدستي في أفق سنة 2030، وهو ما يتماشى مع أجندة أهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة”.

وجاءت هذه الدعوة خلال جلسة تشاورية لتحديد أهداف المخطط الاستراتيجي لشبكة ميدستي 2030، والتي انعقدت عبر تقنية المناظرة المرئية برئاسة مصطفى البكوري، بمشاركة ممثلين عن ما يزيد عن خمسين مدينة من ضفتي البحر الأبيض المتوسط.

واغتنم البكوري هذه الفرصة لشكر أعضاء الجمعية على تجديد الثقة في رئيس جماعة تطوان لرئاسة الشبكة، معربا عن عزمه العمل بجد لتحقيق الأهداف المسطرة.

وتعتبر شبكة رؤساء وعمداء المدن المتوسطية “ميد سيتي”، إطارا إقليميا للمدن المتواجدة بحوض المتوسط، كما تعد فضاء للتفكير الجماعي في واقع ومستقبل المدن المتوسطية، التي تتقاطع اهتماماتها الاستراتيجية وتجمعها مرتكزات حضارية واقتصادية واجتماعية وثقافية، ولتبادل الممارسات الجيدة في مجال المشاريع الاستراتيجية الحضرية في منطقة المتوسط.

وتعمل شبكة “ميد سيتي” على تمكين المدن المتوسطية من مواكبة تحدي التوسع السريع الذي تعرفه المنطقة وتوقعات نموها العمراني والمعماري، وما يتطلبه ذلك من وضع مخططات استراتيجية ذات دينامية خاصة، وتوفير الخدمات الضرورية والتجهيزات الاساسية، وتبادل الخبرات للتعاطي مع الاشكالات ذات الصلة الانية والمستقبلية.

العربيةEnglishFrançaisDeutschEspañol