الأوروعربية للصحافة

كلية الطب تحصر لائحة مموني مناقشات الدكتوراه وتبرر ذلك باحترام ميثاق العمل داخلها..

محمد زاوي

أصدرت كلية الطب والصيدلة، التابعة لجامعة سيدي محمد بن عبد الله بفاس، إعلانا “تنهي فيه إلى علم كافة الطلبة المقبلين على مناقشة أطروحة الدكتوراه، برسم السنة الجامعية 2021/ 2022، أنه تم حصر لائحة المقدمين للخدمات المرافقة لهم من مصورين وممونين” في لائحة ضمّنتها العمادة إعلانها، تحت عنوانين عريضين: “خدمة التصوير”، “خدمة تموين الحفلات”.

وتلت هذا الإعلان ردود فعل وآراء منتقدة للخطوة التي أقدمت عليها العمادة، مستغربين إعلانها الغريب عمّا تقتضيه الجامعة وأعرافها العلمية والطلابية من تحفظ واحتراز، وهو ما حمل العمادة إلى إصدار بيان توضيحي تقول فيه أن “مقدمي الخدمات الواردة أسماؤهم اللائحة هم الأكثر إقبالا على الكلية، وعليه فقد انخرطوا بقوة في احترام ميثاق العمل داخل أسوار الكلية، والحفاظ على ممتلكات المؤسسة”.

لم يقبل بعض المنتقدين المبررات التي قدمتها العمادة، معتبرين إياها تماديا في خطإ سابق، كان يجب أن يصحَّح بسحب البيان الأول نهائيا.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.