الأوروعربية للصحافة

بنموسى يتسلم حقيبة التعليم من أمزازي ويؤكد أن القانون الإطار يتقاطع مع النموذي التنموي

أكد شكيب بنموسى، وزير التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة، اليوم الجمعة بالرباط، على ضرورة استمرارية الاوراش المهيكلة المفتوحة لإصلاح منظومة التربية والتكوين، والتي تشكل محورا أساسيا لإنجاح النموذج التنموي الجديد.

 

وشدد بنموسى في كلمته أثناء تسلم السلط من الوزير السابق سعيد أمزازي على ضرورة أن يستشعر المواطن حس التغيير في المدرسة المغربية.

واعتبر وزير التربية الوطنية الجديد أن تحقيق أهداف القانون الإطار التي تتقاطع مع المحاور الاستراتيجية للنموذج التنموي الجديد، رهين بانخراط جميع مكونات المنظومة التعليمية والشركاء وجميع المتدخلين وفق نهج أفقي.

كما دعا بنموسى إلى مزيد من التعبئة الجماعية لإنجاح هذا الورش الوطني، وإرساء منهجية مختلفة لتطوير الأداء وتحسين المردودية تقوم على الاجتهاد والإبداع وابتكار حلول جديدة باعتماد الوسائل والإمكانيات المتاحة.

ومن جانبه هنأ أمزازي خلال الحفل الوزير الجديد، وتمنى له التوفيق حتى تتوفق المنظومة التربوية في إنجاح الإصلاح التربوي، وتحقيق النهضة التربوية المنشودة، وإرساء مدرسة مغربية ذات جودة وضامنة لتكافؤ الفرص.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.