الملك محمد السادس يدعو لتعزيز مكانة المغرب وضمان أمنه الاستراتيجي

دعا الملك محمد السادس، في خطاب افتتاح الدورة الأولى من السنة التشريعية الأولى من الولاية الحادية عشرة، إلى تعزيز مكانة المغرب، والدفاع عن مصالحه العليا، مشددا على ضرورة إحداث منظومة متكاملة تضمن الأمن الغذائي والصحي والطاقي للبلاد.

وأضاف الملك في الخطاب الذي بثته القناة القنوات الرسمية قبل قليل، أن الأزمة الوبائية لجائحة كورونا قد أبانت عن “عودة قضايا السيادة للواجهة، والتسابق من أجل تحصينها، في مختلف أبعادها، الصحية والطاقية، والصناعية والغذائية، وغيرها، مع ما يواكب ذلك من تعصب من طرف البعض”.

وأشار الملك محمد السادس إلى أنه “إذا كان المغرب قد تمكن من تدبير حاجياته، وتزويد الأسواق بالمواد الأساسية، بكميات كافية، وبطريقة عادية، فإن العديد من الدول سجلت اختلالات كبيرة، في توفير هذه المواد وتوزيعها”، وذلك في إشادة واضحة منه بتعاطي السلطات مع الأزمة.

وشدد الملك محمد السادس على ضرورة إحداث “منظومة وطنية متكاملة، تتعلق بالمخزون الاستراتيجي للمواد الأساسية، لاسيما الغذائية والصحية والطاقية، والعمل على التحيين المستمر للحاجيات الوطنية، بما يعزز الأمن الاستراتيجي للبلاد”.

العربيةEnglishFrançaisDeutschEspañol