الأوروعربية للصحافة

طلبة جامعيون عالقون بسبب القرار المفاجئ بتعليق الرحلات بين المغرب وروسيا‎‎

طلبة جامعيون عالقون بسبب القرار المفاجئ بتعليق الرحلات بين المغرب وروسيا‎‎

خلق تعليق الرحلات ما بين روسيا والمغرب مشكلا جديدا لدى الطلبة المغاربة الذين يتابعون دراستهم هناك، إذ وجدوا أنفسهم عالقين في وقت عليهم الالتحاق فيه بجامعاتهم، مطالبين بضرورة توفير حلول لهم حتى لا يضيع عامهم الدراسي.

وفي هذا الإطار، قال محمد العطاري، طالب سنة ثانية طب بروسيا: “كان من المفروض أن نسافر هذا الشهر.. حصلنا على التأشيرة على أمل أن نلتحق بجامعاتنا، قبل أن نفاجأ بقرار تعليق الرحلات بين البلدين”.

وأكد العطاري، ضمن تصريح لهسبريس، أن رحلات استثنائية فتحت أيام الأحد؛ “لكنها جلها محجوزة وبأثمنة خيالية”، وفق تعبير المتحدث ذاته.

واستنكر الطالب “القرار المفاجئ”، قائلا إن “روسيا منعت أيضا منذ مدة أن يتم القدوم عبر رحلات غير مباشرة، واليوم منعت حتى الرحلات المباشرة؛ وهو ما شكل لنا مشكلا كبيرا”.

وأفاد المتحدث ذاته بأن عددا من الطلبة ستنتهي تأشيراتهم قريبا؛ وهو ما سيخلق لهم مشكلا إضافيا، لافتا إلى أن “إجراءات التأشيرة صعبة وتتطلب مصاريف كبيرة وإجراءات كثيرة، ونحن نتابع الدراسة عن بعد”، مطالبا بضرورة تنظيم “رحلات استثنائية بثمن معقول”.

وأورد العطاري أن عددا من الطلبة تابعوا دراستهم العام الماضي عن بعد؛ وهو ما يتخوفون منه حتى هذه السنة، خاصة أنهم يدرسون تخصصات تتطلب دروسا تطبيقية، معلقا: “لا يمكن مثلا لطبيب أن يتخرج دون تطبيق”.

بدورها، استنكرت أسماء بوتوجة، سنة أولى طب، ضمن تصريح لهسبريس، قرار تعليق الرحلات مطالبة بضرورة إيجاد حل، وقالت: “نريد الالتحاق بجامعاتنا، نريد حلا لنتابع دراستنا”.

وقالت: “نيابة عني ونيابة عن جميع الطلاب المغاربة الذين يرغبون في إكمال دراستهم بروسيا والذين سبق لهم الحصول على تأشيرات دراسة أو الذين حجزوا تذاكرهم إلى روسيا في الأيام المقبلة، نطلب من وزارة الشؤون الخارجية والحكومة المغربية والقنصلية الروسية والسفارة بالمغرب إعادة النظر في القرار الصادر في 5 أكتوبر والمتعلق بإلغاء الرحلات الجوية بين المغرب وروسيا، جراء الأضرار التي سببها لنا ليس فقط ماديا؛ ولكن أيضا من الجانب العلمي”.

وتابعت الطالبة ذاتها: “ليس الجميع راضين عن هذا القرار الصادر، لأن التأشيرات قد تنتهي، وبالتالي لن نتمكن من الالتحاق بالجامعات والاستمرار في الدراسة. لذلك، نطالب بحل مناسب في أسرع وقت ممكن، خاصة أن روسيا ليست لديها مشكلة في دخول المغاربة إلى أراضيها”.

وسبق أن أعلنت السفارة الروسية في الرباط أن السلطات المغربية قررت تعليقا مؤقتا للحركة الجوية المباشرة بين روسيا والمغرب، اعتبارا من 5 أكتوبر الجاري.

ودعت السفارة الروسية في الرباط، في منشور لها على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، المسافرين ضمن الرحلات المباشرة بين البلدين إلى الاطلاع على المعطيات في هذا الصدد.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.