أمريكيان يفوزان بجائرة نوبل للطب لعام 2021 لاكتشافهما مستقبلات الحرارة واللمس

تم منح العالم الأمريكي ديفيد جوليوس، ومواطنه المتحدر من أصل لبناني-أرمني أرديرم باتابوتيان، جائزة نوبل للطب لعام 2021، وذلك تقديرا لاكتشافاتهما كيفية استقبال الجهاز العصبي للحرارة واللمس.

 

وقالت اللجنة المسؤولة عن منح جوائز نوبل، اليوم الاثنين، إن “الاكتشافات الرائدة” للفائزين بجائزة نوبل لهذا العام “سمحت لنا بفهم كيف يمكن للحرارة والبرودة والقوة الميكانيكية أن تحفز النبضات العصبية التي تسمح لنا بإدراك العالم والتكيف معه”.

وقد استخدم ديفيد جوليوس (65 عاما)، وهو أستاذ في جامعة كاليفورنيا، مكون كابساييسين النشط في الفلفل الحار الذي يسبب إحساسا حراقا، لرصد وجود أحد المستقبلات في النهايات العصبية الجلدية يتفاعل مع الحرارة.

أما مواطنه أرديرم باتابوتيان، المزداد في بيروت سنة 1967، وهو أستاذ في معهد “سكريبس ريسرتش” في كاليفورنيا، فقد استخدم خلايا حساسة على الضغط لاكتشاف فئة جديدة من المستقبلات تتفاعل مع المحفزات الميكانيكية في الجلد والأعضاء الداخلية.

ويتواصل منح جوائز نوبل الأخرى بجائزة الفيزياء (غدا الثلاثاء)، والكيمياء (بعد غد الأربعاء)، تليهما جائزة الآداب (يوم الخميس المقبل) وجائزة السلام (يوم الجمعة)، على أن ينتهي بمنح جائزة الاقتصاد يوم الاثنين 11 أكتوبر الجاري.

العربيةEnglishFrançaisDeutschEspañol