الأوروعربية للصحافة

“التعاون الإسلامي” تدين اقتحام متطرفين صهاينة للمسجد الأقصى

أدانت منظمة التعاون الإسلامي، الجمعة، اقتحام متطرفين صهاينة للمسجد الأقصى المبارك بمدينة القدس المحتلة، تحت حماية الشرطة الصهيونية.

وقالت المنظمة، إن “الاعتداءات المتكررة على حرمة الأماكن المقدسة تأتي في إطار محاولات إسرائيل، قوة الاحتلال، تغيير الوضع القائم التاريخي والقانوني في القدس، ما يشكل انتهاكا للقانون الدولي واتفاقيات جنيف وقرارات الأمم المتحدة ذات الصلة”.

وحملت المنظمة، في بيان اطلعت عليه الأناضول، “حكومة الاحتلال الإسرائيلي المسؤولية الكاملة عن تبعات استمرار هذه الاعتداءات الممنهجة”.

ودعت المجتمع الدولي، ومجلس الأمن الدولي، “إلى تحمل مسؤولياته لوضع حد لهذه الانتهاكات، والعمل من أجل إطلاق مسار سياسي لتحقيق السلام القائم على رؤية حل الدولتين وإقامة دولة فلسطين المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية”.

وكانت جماعات “إسرائيلية متشددة” قد دعت إلى تكثيف الاقتحامات للأقصى، خلال فترة “يوم الغفران”، الذي بدأ مساء الأربعاء وانتهى مساء الخميس.

وتتم الاقتحامات على فترتين صباحية وبعد صلاة الظهر عبر باب المغاربة في الجدار الغربي للمسجد، بتسهيلات ومرافقة من الشرطة الصهيونية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.