فدرالية اليسار: انتخابات 8 شتنبر أسوأ انتخابات عرفها المغرب

أعلنت الهيئة التنفيذية لفيدرالية اليسار أن الإجتماعات التي عقدتها لتتبع العملية الإنتخابية بكل فصولها أسفرت عن رصد معطيات صادمة ومثيرة وغير مسبوقة أفسدت اقتراع 8 شتنبر الجاري بسبب الخروقات الفظيعة التي شابته.

ووفق “المساء” فقد اعتبرت الفيدرالية انتخابات الأربعاء الماضي أسوأ انتخابات عرفها المغرب خلال العقدين الأخيرين، والتي أعادت إلى الأذهان انتخابات نهاية السبعينيات من القرن الماضي، التي شهدت إنشاء الدولة للحزب الإداري الذي منحت له حاليا الرتبة الأولى في مجلس النواب والجماعات الترابية بشكل فج ومفضوح.

واستنكرت فيديرالية اليسار في بيان لها ما وصفتها بالخروقات السافرة التي طبعت العملية الانتخابية مما أفرغها من أي محتوى ديموقراطي في ظل مناخ مأزوم ومحبط بتداعيات جائحة كورونا وضغوط الدخول المدرسي على الأغلبية الساحقة من الأسر المغربية.

مشيرة إلى أن تلك التجاوزات أتاحت لمن أسمتهم الأعيان والفاسدين وناهبي الأموال العمومية تحويل الانتخابات إلى “سوق نخاسة” بشراء المرشحين والمصوتين ورؤساء مكاتب التصويت، بل حتى بعض مراقبي الأحزاب المنافسة في ظل تواطؤ مكشوف للسلطات الساهرة على تنظيم العملية الإنتخابية.

العربيةEnglishFrançaisDeutschEspañol