الأمن يتدخل لتفريق اعتصام احتجاجا على نتائج الانتخابات

دخل عبد الرحيم بوعيدة، الرئيس السابق لجهة كلميم وادنون، في اعتصام مفتوح ، أمام مقر ولاية جهة كلميم وادنون، بمدينة كلميم، مساء اليوم الخميس 9 شتنبر الجاري، ووجه اتهامات لوالي الاقليم بـ”العمل على تزوير الانتخابات لفائدة مرشح حزب التجمع الوطني للأحرار”.

ووسط حشود غفيرة من أنصاره، قدموا لمؤازرته أمام مقر ولاية الجهة قال بوعيدة: “إن التزوير طال المحاضر على الساعة الرابعة صباحا، هذا ذبح للديمقراطية”، مضيفا وسط هتافات الجماهير المستنكرة: “أنت أيها الوالي من تخلق جميع المشاكل ويتعين عليك الرحيل الآن”.

وطالب بوعيدة من أنصاره وساكنة كلميم بالالتحاق به إلى مكان اعتصامه، فيما كان مُحاطا بعدد من أنصاره الذين تحلقوا حوله رافعين شعارات مساندة له.

وأظهر مقطع فيديو تدخل القوات الأمنية لتفريق المحتجين الذين فروا من أمام مقر الجهة بمجرد وصول سيارات الأمن التي طاردت المحتجين .

يذكر أن نتائج الانتخابات البرلمانية في اقليم كلميم بشكل نهائي لحد الآن، في الوقت الذي تم الكشف عنها في أغلب مناطق المغرب.

العربيةEnglishFrançaisDeutschEspañol