جيش الاحتلال يعزز قواته ويواصل البحث عن الأسرى الستة

عزز جيش الاحتلال الإسرائيلي، من قواته للمساعدة في عملية البحث المتواصل منذ أربعة أيام عن الأسرى الفلسطينيين الذين تمكنوا من التحرر ذاتيا والخلاص من أكثر السجون الإسرائيلية تحصينا.

وكشف الاحتلال الإسرائيلي فجر الاثنين 6 سبتمبر 2021، عن نجاح ستة أسرى فلسطينيين، معظمهم من أصحاب الأحكام العالية (مؤبدات)، في تحرير أنفسهم من سجن “جلبوع” الذي يوصف إسرائيليا بـأنه “شديد الحراسة”، ما شكل صدمة كبيرة لكافة المحافل الإسرائيلية، وعاصفة داخلية لا تسكن.

وأكدت هيئة البث الإسرائيلي الرسمي “كان”، أن “الجيش الإسرائيلي عزز من القوات التي تساعد الشرطة على ملاحقة الأسرى الستة الذين فروا من سجن “جلبوع” شمالا”.

وأعلن جيش الاحتلال، عن تمديد الإغلاق المفروض على الضفة الغربية المحتلة حتى السبت المقبل، وذلك بحثا عن الأسرى الفلسطينيين الستة.

ولفت جيش الاحتلال في بيان، إلى أن قرار تمديد الإغلاق الشامل للضفة الغربية، يأتي بناء على تقييم الوضع الأمني، والجهود المبذولة للعثور على الأسرى “الفارين” من سجن جلبوع.

وكان من المفترض أن ينتهي الإغلاق، الذي بدأ عصر الاثنين بمناسبة عطلة عيد رأس السنة العبرية، منتصف ليل اليوم الأربعاء.

وليل الأربعاء/ الخميس، أفادت وسائل إعلام عبرية بحدوث استنفار عسكري في المياه القريبة من الحدود مع لبنان، شمال الأراضي المحتلة، فيما قال جيش الاحتلال إن ثلاث كتائب قتالية تجري عملية البحث، فضلا عن العديد من الجهات الأمنية والاستخبارية الأخرى.

العربيةEnglishFrançaisDeutschEspañol