البلطجة وطرد المراقبين في يوم الاقتراع

قالت الإدارة المركزية للحملة الانتخابية لحزب العدالة والتنمية، اليوم الأربعاء، إن الساعات الأولى من يوم الاقتراع، شهدت عدة خروقات وتجاوزات خطيرة في مناطق مختلفة.

وأضافت الإدارة المركزية لحملة البيجيدي أن هذه الخروقات “بلغت درجة الهجوم والاعتداء على مقر حزب العدالة والتنمية بمدينة برشيد من طرف بلطجية محسوبين على حزب التجمع الوطني للأحرار، وتخريب تجهيزاته”.

وأكد البيجيدي أن مناطق عديدة شهدت لجوء العديد من أنصار المرشحين لتوزيع الأموال على الناخبين في محيط مراكز التصويت، علاوة على النقل المكثف لهم، مما يعتبر عملا غير قانوني يؤثر بشكل واضح في إرادة الناخبين والتحكم في تصويتهم.

كما بلغت الخروقات درجة تهديد مراقبين لحزب العدالة والتنمية والاعتداء البدني عليهم، وإجبارهم على مغادرة مكاتب التصويت في مناطق مختلفة، كما هو الشأن بالقصيبية بسيدي سليمان وسيدي بنور والدريوش، دون أن تتدخل السلطات لحمايتهم، يضيف البيجيدي.

العربيةEnglishFrançaisDeutschEspañol