الاعتداء بالسلاح الأبيض على مراقبي صناديق الاقتراع

أفادت الكتابة الإقليمية لحزب التقدم والاشتراكية بطنجة-أصيلة، إن إثنين من مراقبي صناديق الاقتراع المعتمدين لديها، قد تعرضوا لهجوم وصفته بالغاشم، بواسطة السلاح الأبيض، قرب مدرسة ابن الخطيب التابعة لمقاطعة الشرف السواني.

وعبرت الكتابة الإقليمية للحزب في بلاغ استنكاري لها، أن هذا الهجوم “يقف وراءه أحد البلطجية المحسوبين على أحد الأحزاب السياسية”، دون تحديد هوية الحزب.

وأعلنت الكتابة الإقليمية “لعموم الرأي العام المحلي والوطني أنها رفقة الضحيتين ستتخذ كل الإجراءات القانونية كي لا يفلت المجرمون من العقاب”.

وحملت الكتابة الإقليمية، مسؤولية حماية منتدبيها لمراقبة صناديق الاقتراع للسلطات المحلية.

Aucune description disponible.

وأصيب اثنان من مراقبي الصناديق، جراء تعرضهما لاعتداء من طرف أشخاص مدججين بالأسلحة البيضاء، خلال أدائهم لمهامهم أمام مركز للتصويت بمدينة طنجة.

وفور علمها بحادثة الاعتداء الخطيرة، فتحت المصالح الأمنية تحقيقا لمعرفة الجناة الذي اقدموا على هذا الفعل الخطير.

Aucune description de photo disponible.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بر

العربيةEnglishFrançaisDeutschEspañol