الأوقاف الفلسطينية توثق 23 اقتحاما لـ”الأقصى” ومنع الأذان في المسجد الإبراهيمي ‎‎51 مرة في غشت

قالت وزارة الأوقاف والشؤون الدينية الفلسطينية، الأحد، إنها وثقت 23 اقتحاما إسرائيليا للمسجد الأقصى في القدس المحتلة، ومنْع الأذان 51 مرة بالمسجد الإبراهيمي في مدينة الخليل، جنوبي الضفة الغربية، خلال غشت الماضي.

وأضافت الوزارة في تقرير شهري يوثق انتهاكات الاحتلال ضد المقدسات، أن الاحتلال والمستوطنين “اقتحموا ودنسوا المسجد الأقصى أكثر من 23 اقتحاما وتدنيسا”. كما أن الاحتلال “منع رفع الأذان في الحرم (المسجد) الإبراهيمي 51 وقتا”.

ويقتحم المستوطنون المسجد الأقصى يوميا، على فترتين: صباحية وبعد الظهر، باستثناء الجمعة والسبت.

ومنذ عام 1994، قسمت إسرائيل المسجد بواقع 63 بالمائة لليهود، و37 بالمائة للمسلمين، عقب مذبحة ارتكبها مستوطن أسفرت عن استشهاد 29 مصليا .

وتقع غرفة “الأذان” الخاصة بالمسلمين، في الجزء المخصص لليهود من المسجد، ويتطلب رفعه ملازمة جنود من جيش الاحتلال للمؤذن وقت الأذان.

وأشارت الأوقاف إلى بدء الاحتلال في “تنفيذ مشروع تهويدي يشمل إنشاء ممرات وساحات ومصعدا لتسهيل اقتحام المستوطنين للمسجد الإبراهيمي”.

ومن الانتهاكات التي وثقها التقرير، أن جيش الاحتلال “أوقف بناء مسجد قيد الإنشاء في منطقة “قرنة الدعمس” بمحافظة بيت لحم (جنوب)، واعتدى على مسجد النبي صموئيل (في القدس)، بقيامه بتبليط الساحة الجانبية ومنع الدخول إلى المسجد إلا لمن يحملون هوية القرية”.

العربيةEnglishFrançaisDeutschEspañol