الأوروعربية للصحافة

جشع المختبرات الطبية يغضب المغاربة وسط مطالب بتخفيض سعر اختبارات كورونا

ندد المغاربة بالسعر الذي تشترطه المختبرات مقابل إجراء اختبارات الكشف عن فيروس كورونا، والذي وُصف بالباهض وغير المقبول، في وقت كان يمكن الترخيص لاختبار الكشف السريع الذي جرى سحبه من الصيدليات قبل أسابيع والذي لا يتجاوز ثمنه 100 درهم.

ودخل الاتحاد العام لمقاولات المغرب، على خط هذا الجدل القائم حول سعر اختبرات كورونا، حيث طالب وزير الصحة بالتدخل لدى المختبرات من أجل تخفيض وتوحيد سعر اختبارات “PCR”.

ووجه شكيب لعلج، رئيس الاتحاد، مؤخر ا، مذكرة إلى وزارة الصحة من أجل وضع عرض موحد وفي المتناول، لإجراء اختبارات “PCR”. معربا عن أسفه بشأن العرض الحالي لاختبارات كورونا والذي يظل غير متجانس، خصوصا على مستوى سعره والذي لا يزال باهض الثمن.

وقال شكيب لعلج إنه “بالنظر إلى الارتفاع المهول في عدد الإصابات، فإنه من الضروري الحفاظ على مستوى عال من اليقظة، لا سيما على مستوى إجراء عمليات التشخيص المكثفة على صعيد المقاولات”.