غياب مكتبات للمطالعة بتطوان يثير سخط الطلبة 

 

تعاني مدينة تطوان نقصا حادا في عدد المكتبات المخصصة للمطالعة، فباستثناء المكتبة العامة والمحفوظات المتواجدة بقلب شارع محمد الخامس والتي تعرف بدورها نقصا كبيرا في عدد المراجع والكتب، فإن المدينة لم يتم فيها فتح أي مكتبة للمطالعة منذ عقود.

ويشتكي الباحثون والطلبة الجامعيون من غياب المكتبات ومراكز الأبحاث بالمدينة رغم توفر المدينة على أزيد من 6 مؤسسات جامعية في مختلف التخصصات، حيث يضطر الطلبة إلى السفر لمدن طنجة أو الرباط والدار البيضاء للحصول على المراجع والكتب، وهو ما يشكل عبءا ماديا آخر ينضاف إلى الظروف الاقتصادية الصعبة التي يمر منها الطالب المغربي.

فمتى سيفكر المسؤولون بهذه المدينة في بناء مكتبة تتوفر على جميع احتياجات الطالب الباحث بإقليم تطوان بدل التنقل إلى باقي المدن؟.