الأوروعربية للصحافة

مهنيو القاعات الرياضية يشتكون من وضعيتهم المزرية ويطالبون الحكومة بتعويضهم

راسلت النقابة الوطنية للقاعات الرياضية الخاصة والأطر والمهنيين العاملين بها، التابعة للاتحاد الوطني للشغل بالمغرب، رئيس الحكومة سعد الدين العثماني، بخصوص قرار الإغلاق الليلي.

وطالبت النقابة، في مراسلة موجهة إلى رئيس الحكومة، بشأن الوضعية المزرية للعاملين بالقاعات الرياضية الخاصة جراء قرارات الإغلاق بسبب ظروف جائحة كورونا،  بتعويض مستخدمي القاعات الرياضية عن فترة الإغلاق، على غرار باقي القطاعات والفئات الهشة التي استفاد العاملون بها من الدعم الاستثنائي.

ودعا العاملون بالقاعات الرياضية،  الوزارة الوصية إلى التسريع بفتح حوار بشأن القانون 98.15 المتعلق بالتغطية الصحية، الذي تم تعديله مؤخرا، من أجل هيكلة القطاع وتجاوز الإشكالات التي يطرحها تأخير تفعيل هذا القانون.

كما طالب المصدر، بالتدخل العاجل لدى المحاكم من أجل إيقاف الأحكام الصادرة في حق أصحاب القاعات الرياضية خلال فترة الجائحة، خاصة منها المتعلقة بإفراغ المحلات بسبب عدم أداء الكراء، أو بسبب شيكات قدمت لضمان التجهيزات الرياضية ولم يتوفر رصيدها بسبب التوقف عن العمل، أو أحكاما أخرى متعلقة بالمجال.

ودعت النقابة الوطنية للقاعات الرياضية الخاصة والأطر والمهنيين العاملين بها، إلى تخصيص موعد من طرف رئاسة الحكومة، لاستقبال وفد من المكتب النقابي للقاعات الرياضية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.