الأوروعربية للصحافة

الجزائر غاضبة من الأمم المتحدة..

الحدث الأسبوعي:
الجزائر غاضبة من موقف هلال بالأمم المتحدة.. والمغرب في خطواته الأولى لحل أزمته مع إسبانبا

محمد زاوي

1-مستجدات العلاقات المغربية الجزائرية

بعد المبادرة الملكية المغربية الداعية إلى فتح الحوار والتفكير في مصلحة الشعبين المغربي والجزائري، خرج الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون في أول رد رسمي على المبادرة، خلال لقائه الدوري مع الصحافة الوطنية، قائلا أن الجزائر لم تجد أي تجاوب من المغرب فيما يخص التوضيحات المطلوبة منه حول موقف السفير المغربي في الأمم المتحدة.
وأضاف أن ما يجب التركيز عليه حاليا هو ما صرح به الدبلوماسي المغربي، الأمر الذي اضطر الجزائر إلى سحب سفيرها من الرباط، دون حصول أي تجاوب من المغرب مع هذه الخطوة، يصرح الرئيس الجزائري.

أما فيما يخص الصراع بين المغرب وعصابات “البوليساريو”، فقد ادعى الرئيس الجزائريأن الجزائر ليست طرفا في هذا الصراع. وقال في موقف مستغرب، أن الجزائر “تلعب دور المحتضن والملاحظ فقط”، وأنها مستعدة للعب دور الوساطة بين الطرفين، واحتضان لقاء بينهما في الجزائر.

2-مستجدات العلاقات المغربية الإسبانية

قال وزير الشؤون الخارجية الإسبانية خوسيه مانويل الباريس، في تصريحات صحفية على وكالة “إيفي الإسبانية”، يوم الأربعاء 4 غشت، أن “الدبلوماسية تتطلب الهدوء والوقت والحذر، وهو ما يعمل على فتح مسارات آمنة تكون فيها العلاقات متينة” مع المغرب.

وجاء هذا التصريح ردا على انتقادات وجها فاعلون سياسيون إسبانيون للوزير الجديد، بسبب “تقاعسه وأنه لم يفعل شيئا لحلحلة المشكل مع المغرب”، في زعمهم.

ومن جهته، دعا المغرب إسبانيا لتكون ممثلة في وفد 20 دبلوماسيا زاروا مقر المكتب المركزي للأبحاث القضائية، مساء يوم الخميس 5 غشت.

واعتبرت وسائل إعلامية إسبانية هذه الدعوة خطوة أولى نحو تطبيع العلاقات من جديد بين البلدين، كما ثمنتها وقالت بأنها رفع للفيتو عن إسبانيا، حيث سبق للمغرب أن استبعد إسبانيا في لقاءات أخرى مماثلة.

وفيما يخص ما يثار حول قضية “بيغاسوس”، على صفحات صحف إسبانية، من تشهير بالمغرب واتهامه باستعمال هذه التقنية في التجسس على مواطنيه ومسؤولين مغاربة وأجانب؛ فقد جاء في بلاغ صادر عن مكتب المحاماة إيرنيستودياث-باستين إي أبو غادوس، أن المغرب سيباشر إجراءات قانونية أمام المحاكم الإسبانية لمواجهة أولئك الذين يتهمون المغرب من غير وجود أي دليل بين أيديهم.

وأضاف مكتب المحاماة أن “المملكة المغربية لم يسبق لها أن حصلت على البرنامج المسمى “بيغاسوس” أو استعماله، والموضوعات المنشورة حول هذه الموضوع كاذبة”.

3-نتائج الانتخابات المهنية

أعلن وزير الداخلية عبد الوافي الفتيت، يوم السبت 7 غشت، نتائج الانتخابات المهنية، في ندوة أقيمت لهذا الغرض، وكانت فرصة ليؤكد الوزير مرور الانتخابات في ظروف سليمة، عدا بعض المظاهر المعزولة التي تمت معالجتها في حينها طبقا للمساطر القانونية.

وجاء ترتيب الأحزاب، في هذه الانتخابات، كما يلي:

– التجمع الوطني للأحرار، ب 638 مقعدا.

– الأصالة والمعاصرة، ب 363 مقعدا.

– الاستقلال، ب 360 مقعدا.

– الحركة الشعبية، ب 160 مقعدا.

– الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، ب 146 مقعدا.

– الاتحاد الدستوري، ب 90 مقعدا.

– التقدم والاشتراكية، ب 82 مقعدا.

– العدالة والتنمية، ب 49 مقعدا.

واعتبر محللون هذه النتائج كارثية بالنسبة لحزب العدالة والتنمية الذي حل أخيرا، فيما قال آخرون بأنها لم تأت بجديد، خاصة وأنها كانت وما زالت محتكرة من طرف أحزاب بعينها، لظروف متعلقة بطبيعة الانتخابات المهنية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.