مهنيو السياحة يتدارسون سبل إنعاش القطاع في صيف 2021

شكل موضوع الارتقاء بالنشاط السياحي في جهة سوس ماسة محور لقاء عقد أمس الجمعة 9 يوليوز الجاري، بمدينة أكادير بمشاركة فاعلين في القطاع السياحي.

وأوضح متدخلون خلال هذا اللقاء أن “مؤشرات إعادة الإنطلاقة للنشاط السياحي أصبحت ظاهرة للعيان، بعد التخفيف من القيود الاحتياطية لتفادي الإصابة بفيروس كوفيد 19، بعد وصول الطلائع الأولى للسياح الأجانب والمغاربة المقيمين بالخارج”، مبرزين في هذا السياق ضرورة إعادة النظر في الاستراتيجية التي تبنتها مؤسسات الإيواء السياحي.

ودعوا خلال هذا اللقاء المنظم بمبادرة من الفيدرالية الوطنية للصناعة الفندقية، بشراكة مع جمعية الصناعة الفندقية بأكادير المؤسسات الفندقية إلى تجديد مرافق المؤسسات السياحية، والرفع من مستوى خدماتها من أجل الاستجابة بشكل أفضل لطلبات الزبناء.

كما شددوا على “ضرورة تثمين الرأسمال البشري، وإطلاق استراتيجية أفضل للتدبير والترويج الرقمي، وذلك من أجل ضمان مردودية افضل للمؤسسات السياحية، مسجلين أنه من بين 103 من الوحدات السياحية المتواجدة في هذه الوجهة، بما في ذلك محطة تغازوت باي، فإن 68 من هذه الوحدات أطلقت خدماتها لفائدة السياح الوافدين”.

وتجدر الإشارة إلى أن الفيدرالية الوطنية للصناعة الفندقية، التي تأسست في بداية عقد الستينيات من القرن الماضي، تضم 15 جمعية جهوية للصناعة الفندقية، إضافة إلى 15 سلسلة فندقية، ينضوي تحت لوائها أزيد من 1500 وحدة إيوائية، من بينها 600 دار للضيافة، تتوزع على مختلف جهات المملكة.

وتقوم جمعية الصناعة الفندقية بأكادير بتنظيم مجموعة من الأنشطة التي تروم من خلالها إنعاش النشاط السياحي على الصعيد المحلي، عبر المشاركة في مجموعة من التظاهرات ذات الصلة بالقطاع السياحي سواء على المستوى الجهوي، أو على الصعيد العالمي.

 

 

العربيةEnglishFrançaisDeutschEspañol