المستشفى الميداني العسكري يقرب الخدمات الطبية

يستقبل المستشفى العسكري الميداني فيمنطقة أنفكو بإقليم ميدلت، يوميا العديد من المواطنين الذين يستفيدون من خدماته التيتساهم في فك العزلة عن منطقتهم.

ويحج المواطنون المحتاجون للتطبيب إلى هذا المستشفى من أنفكو والمناطق المجاورة لهالكون المستشفى العسكري الميداني يتوفر على الخدمات الطبية الضرورية تحت إشرافطاقم طبي متخصص.

وعبر العديد من هؤلاء المواطنين عن ارتياحهم لنوعية الخدمات المقدمة في مستشفىتعودوا على اللجوء إليه للاستفادة من أنشطته في مجال التطبيب والرعاية الصحية، خاصةفي هذه الفترة المتسمة بقساوة الأحوال الجوية وصعوبة التوجه إلى مناطق أخرى للعلاج.

وقام عامل إقليم ميدلت بالنيابة، السيد مصطفى النوحي، أمس الثلاثاء، بزيارة لهذاالمستشفى رفقة وفد يتكون من مسؤولين محليين ورؤساء مصالح خارجية ومنتخبين، حيث تمالتعرف على خدماته الطبية القريبة من الساكنة.

واطلع عامل الإقليم بالنيابة على مختلف المرافق التي وضعت رهن إشارة ساكنة أنفكووالمناطق المجاورة، ونوعية العمليات الجراحية التي تجرى في هذا المستشفى الذي يقدمأيضا الأدوية بالمجان.

وأكد العديد من المواطنين المستفيدين من المستشفى العسكري الميداني في منطقةأنفكو بإقليم ميدلت، عن ارتياحهم لنوعية الخدمات المقدمة، من بينهم سعيد العقاوي،القادم من منطقة آيت بوعلي (بومية)، الذي أشاد بالخدمات الجيدة في المستشفىالعسكري الميداني، معبرا عن ارتياحه للاستقبال الذي يحظى به المرضى.

وأبرز سعيد العقاوي، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن المستشفى هام جدابالنسبة للساكنة المحلية والمناطق المجاورة لها لأنه يساعدهم على تشخيص الأمراضوتلقي العلاجات بدل التوجه مسافات بعيدة إلى المدن الأخرى.

ونفس الأمر بالنسبة لإحدى السيدات، التي أتت من منطقة بعيدة من أجل تلقي العلاجات، حيثتعاني من ضعف النظر وترغب في أن تستقبل من قبل المتخصصين في طب العيون.

وأشارت إلى أنها سمعت كثيرا عن خدمات المستشفى من نساء المنطقة وقد زارته لكي تكونضمن المرضى الذين سيستفيدون من عملياته ومن الأدوية المقدمة بالمجان للمحتاجين.


وفي هذا الصدد، أكد العقيد محمد منفعة، الطبيب الرئيس للمستشفى العسكري الميدانيبأنفكو، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أنه زار المستشفى 19 ألف مريض الذينقدمت لهم أزيد من 25 ألف خدمة طبية، منها الاستشارات الطبية والفحوصات المخبريةوالفحوصات بالصدى والأشعة السينية.

وأشار العقيد محمد منفعة إلى أن الخدمات المقدمة في المستشفى تمر في أحسنالظروف، مضيفا أن أنشطة المستشفى العسكري الميداني بأنفكو، الذي أقيم بتعليماتسامية من صاحب الجلالة الملك محمد السادس القائد الأعلى ورئيس أركان الحرب العامةللقوات المسلحة الملكية، تدخل أسبوعها الثاني عشر.

وقال إن “أغلب الأمراض التي نجد تتعلق ببرودة الجو، منها أمراض الجهاز التنفسي كالتعفنات،وأمراض الربو ومرض الانفلونزا“.

وأضاف أن الأمراض الأخرى تتعلق بتضخم الغدة الدرقية، واختلال السكري، وأمراض الجلالةالتي تسجل فيها حالات كثيرة يأتي بعضها من مناطق بعيدة جدا، وكذا أمراض الجهازالهضمي.

وكشف أن العمليات الجراحية وصلت إلى 144 عملية جراحية، ضمنها عمليات أجريت بالتخديرالعام، كاستئصال الحويصلة الصفراء التي تحتوي على الحصى، وعمليات أجريت بالتخديرالموضعي والشبه موضعي، وأخرى تهم أمراض الفتق والأمراض الشرجية، مبرزا أنه أجريتعمليات كثيرة في طب العيون تهم المياه البيضاء.

وأكد العقيد محمد منفعة أن المرضى يتلقون الأدوية بالمجان، حيث بلغ عدد الوصفات الطبيةما يناهز 21 ألف وصفة طبية، مذكرا بأن المستشفى يضم عدة تخصصات، منها طب العيون،وطب الأنف والحلق والحنجرة، والطب الباطني، وطب الأسنان، وطب الأطفال، وطب النساءوالتوليد، وطب المستعجلات، بالإضافة إلى طبيب بيطري وصيدلي.

وكانت القيادة العامة للقوات المسلحة الملكية قد أعلنت في نونبر الماضي أنه، وبتعليماتسامية من صاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله، القائد الأعلى ورئيس أركان الحربالعامة للقوات المسلحة الملكية، ستقيم مصلحة الصحة للقوات المسلحة الملكية مستشفيينميدانيين، الأول بواويزغت بإقليم أزيلال والثاني بأنفكو بإقليم ميدلت.