صورة ناصر الزفزافي الناشط عن حراك الريف، خلال زيارته والده

مكنت المندوبية المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج، ناصر الزفزافي أحد معتقلي “حراك الريف”، من زيارة والده أحمد الزفزافي في المستشفى الذي يرقد به للإطمئنان على صحته.

وأكدت اللجنة أن ناصر الزفزافي تمكن من زيارة والده زوال اليوم، حيث استغرقت الزيارة حوالي ساعة اطمأن خلالها على وضعه الصحي واستقرار حالته الصحية.
وكانت المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج، قد نقلت أمس الثلاثاء، ناصر الزفزافي قائد “حراك الريف” المعتقل بسجن طنجة، إلى المستشفى قصد إجراء فحوصات طبية.


ظهر ناصر الزفزافي الناشط عن حراك الريف، خلال زيارته والده الذي يرقد بإحدى مصحات مدينة طنجة.

وسمحت إدارة السجون للسجين ناصر الزفزافي بعيادة والده الذي يرقد بطنجة، حيث سمحت له بالبقاء معه داخل غرفته لساعة كاملة.

وينتظر الرأي العام بترقب عفواً ملكياً على الزفزافي وبقية رفاقه، لفتح صفحة جديدة، عقب نهاية كافة المساطر القضائية في إحترام تام لإستقلالية السلطة القضائية، والتي كان آخرها محكمة النقض.

العربيةEnglishFrançaisDeutschEspañol