في يومهم العالمي..نقابة تطالب بتحقيق الملفات المطلبية للممرضين وإنصافهم

قالت المنظمة الديمقراطية للصحة، إن الممرضين بالمغرب يستحقون مزيدا من التقدير والعرفان والامتنان، لمواجهتهم صعوبات وعقبات المهنة، التي انضافت إليها صعوبة المرحلة الراهنة, منذ بداية انتشار فيروس كورونا.

 

وأوضحت المنظمة التابعة للمنظمة الديمقراطية للشغل، في بيان بمناسبة اليوم اليوم العالمي للتمريض (12ماي)، أن الممرضين في المغرب يواجهون صعوبات وعقبات في معالجة ملفاتهم الإدارية والمهنية والاجتماعية، ويحتاجون اليوم الى التفاتة حكومية حقيقية في معالجة ملفاتهم المهنية والإدارية،والتي ما تظل معطلة بوزارة المالية.

وطالب نقابيو الصحة، بإعادة الإعتبار للممرضين في يومهم العالمي، وبتحقيق الملف المطلبي لكل من الممرضين والقابلات وتقنيي الصحة، بدء بمعالجة الملفات المزمنة والتي لم تعد تحتمل الانتظار والتي ضحاياها ممرضون وممرضات دوي سنتين من التكوين، والذين يوجد اغلبهم على أبواب الإحالة على التقاعد.

ودعت المنظمة كذلك، إلى مراجعة جدرية للقانون الأساسي للممرضين والممرضات وتقنيي الصحة والفئات المهنية الأخرى ،على ضوء مشروع القانون بتتميم الظهير رقم 1.58.008 الصادر في 4 شعبان 1377 (24 نونبر 1958) بمثابة النظام الأساسي الاعم للوظيفة العمومية وتتميم الفصل الرابع منه بإضافة مهنيي الصحة العاملين بالقطاع العام الى الفئات التي لاتطبق عليها احكام الظهير، حتى يتسنى اعداد نظام أساسي خاص بهم بموجب نص تشريعي يحدد على الخصوص طبقا لاحكام الفصل 71 من الدستور مع خلق هيئة وطنية للممرضين والممرضات لحماية المهنة تعرض عليها كل القوانين المنظمة لمهنة التمريض بالقطاعين العام والخاص ،مع اخراج مصنف الكفاء ات.

وشددت المنظمة الديموقراطية للشغل، على ضرورة الرفع من قيمة التعويضات عن الأخطار المهنية والزيادة في تعويضات الحراسة والمداومة والساعات الإضافية وتعويضات المسؤولية للممرضين والممرضات وتقنيي الصحة والتعويض عن الاشتغال في أيام العطل والاعياد والعطل الأسبوعية والعمل الليلي.

ودعت المنظمة، إلى معالجة ملف الممرضين وتقنيي الصحة دوي ثلاثة سنوات ضحايا المرسوم رقم 535.17.2، والإدماج الفوري لخريجي السلك الثاني وحاملي الشهادات الجامعية إجازة ماستر ودكتورة في السلاليم المناسبة، الإسراع بتنقيد القرار الخاص بتعويضات التخصص للممرضين والممرضات خريجي المدرسة الوطنية للصحة العمومية، والتعيين في مناصب المسؤولية حسب تخصصاتهم المهنية الجديدة, توظيف الممرضين والقابلات وتقنيي الصحة العاطلين مباشرة بعد التخرج.

وطالب نقابيو الصحة، بالإسراع بصرف الشطر الثاني من تعويضات كوفيد19 والرفع من قيمتها وتعميمها على جميع موظفي القطاع الصحي، واحتساب العمل يوم السبت كساعات إضافية استثنائية والتعويض عنها من صندوق كوفيد19.

وطالبت المنظمة الديمقراطية للشغل، المسؤولين بإجراء تحقيق دقيق بمؤسسة الحسن الثاني للأعمال الاجتماعية التي تقتطع ميزانياتها من أجور جميع موظفي وموظفات القطاع الصحي دون ان تستفيد من اية خدمات.

وأكد المصدر، على ضرورة مراجعة القوانين المنظمة للمراكز الاستشفائية الجامعية لتمثيل أفضل للممرضين وتقنيي الصحة في مجالسها الإدارية وتحسين الأجور والتعويضات وتوحيد الانخراط في الصندوق المغربي للتقاعد بإدماج العاملين بالمراكز الاستشفائي الجامعي ابن رشد و خلق تامين صحي وتقاعد تكميلي حقيق للممرضين والممرضات والقابلات وتقنيي الصحة لحمايتهن ضد الكوارث والاوبئة الفتاكة التي يوجهونها اثناء مزاولة عملهم.

العربيةEnglishFrançaisDeutschEspañol