قريبا افتتاح مدرسة “التهامي الحراق ” للموسيقى الروحية

ستشهد مدينة تطوان يوم 01 مارس 2019 افتتاح مدرسة (التهامي الحراق ) للموسيقى الروحية بباب العقلة بجوار مسجد سيدي علي اليوسفي في سابقة على مستوى هذا النوع من التخصصات الموسيقية على المستوى الوطني.

 


وتاتي هذه المبادرة اثر الموقع الكبير الذي تحتله الموسيقى الروحية في الثراث المغربي بما تحمله من سمات وخصوصيات تتميز بها عن باقي الانماط الموسيقية والغنائية المنتشرة بين الناس.
وتاتي في مقدمة هذه السمات ان ممارستها يتم في اجواء دينية تسودها الروحانية وتسمو بالوجدان الى اعلى المقامات والمراتب.


ولقد جاءت تسمية هذه المؤسسة باسم المنشد الصوفي ابن تطوان التهامي الحراق احد ابناء الطريقة الحراقية التي تاسست قبل ازيد من قرنين على يد سيدي محمد الحراق وهو الذي نشأ في هذا الوسط الروحي حيث صقل موهبته الموسيقية والانشادية بالزاوية.
للحراق اعمال واسهامات متميزة منها البوم (ريح وريحان) الذي صدر 2013 والذي يضم مجموعة من الاذكار والتسبيحات وازجال جده محمد الحراق الى جانب شيوخ اخرين.
كما انه صاحب الانشودة (انا مالي فياش) التي لاقت صدى طيبا عند صدورها ولا زالت تحظى بالاعجاب الى الان .


هذا وتعتبر مدرسة التهامي الحراق سابقة في مجال تدريس الموسيقى الروحية بالمغرب باعتبارها اول مدرسة متخصصة في هذا اللون الابداعي .

https://youtu.be/GLmZQzYPNVQ