أطر الإدارة التربوية تلتقي النقابات الست ويتوعدون بالتصعيد إن لم يفرج الوزير عن مرسومهم

التقى، يوم السبت فاتح ماي، التنسيق الثلاثي لجمعيات أطر الإدارة التربوية بالمغرب، قياديي النقابات التعليمية الست الأكثر تمثيلية بقطاع التربية الوطنية من أجل التداول حول ملفهم المطلبي بعد نحو 58 يوما على احتجاجاتهم من اعتصامات وإضرابات شلت مرفق أكثر من 10 آلاف مؤسسة تعليمية عمومية مغربية.

وأوضح محمد القدسي، عضو التنسيق الثلاثي لجمعيات هيئات الإدارة التربوية، أن ما بذله التنسيق النقابي بقاءاتته ومشاوراته مع النقابات الست الأكثر تمثيلية يأتي استعدادا للمراحل المقبلة من المعارك النضالية في حالة عدم الوفاء بالالتزامات”.

وبحسب ما نشره القدسي، في تدوينته على الفايسبوك، فإن من شأن عدم تجاوب وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي سعيد أمزازي مع مطلب مديري مؤسسات التعليم العمومي بأسلاكهم الثلاث، أن يؤجج الاحتقان، ويتواصل شل أطر الإدارة التربوية للخدمات الإدارية والتربوية التي تعطلت لنحو شهرين، عجزت الوزارة بأكاديمياتها ومديرياتها عن إيجاد حل لها، رغم كل التطمينات.

ويطالب مديرو المؤسسات التعليمية العمومية بالإفراج عن مرسوم الإدارة التربوية الذي وعد به الوزير أمزازي لمرات، مما اضطر أطر الإدارة التربوية للاحتجاج وشل مرافق الإدارة التربوية بالمؤسسات التعليمية العمومية المغربية حاملين شعار “اللاعودة حتى تحقيق المطالب”.

العربيةEnglishFrançaisDeutschEspañol