مجلس الأمن يعقد أول جلسة حول الصحراء منذ الاعتراف الأمريكي

من المرتقب أن يعقد مجلس الأمن الدولي جلسة مغلقة يوم الأربعاء 21 أبريل 2021،مخصصة لبحث مستجدات الوضع المتعلق بالنزاع في الصحراء.

هذا ما كشف عنه موقع “واتس أن بلو” الأمريكي المتخصص في أخبار مجلس الأمن على شبكة تويتر، حيث نشر  لبرنامج الأسبوعي لمجلس الأمن لهذا الأسبوع.

وأشار المصدر ذاته إلى  أن المجلس سيعقد جلسة مشاورات مغلقة سيستمع خلالها إلى إحاطة تتعلق بقضية الصحراء.

ومن المرتقب أن يقدم الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة رئيس بعثة المينورسو كولن ستيوارت، إحاطة بهذا الشأن لإطلاع اعضاء المجلس على تطورات الوضع الميداني في الإقليم منذ عملية تحرير الكرمرات من قبل القوات المسلحة الملكية.

وعد هذه الجلسة المغلقة هي الاولى من نوعها منذ توقيع  الرئيس الامريكي السابق دونالد ترمب ، إعلانا يعترف فيه بسيادة المغرب على الصحراء.

كما تأتي الجلسة وصت ترقب لموقف صريح من إدارة خلفه جو بايدن، الذي لم يعلن حتى الان بشكل صريح موقفا من القضية.

 

وكان المغرب قد أكد على لسان وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج ناصر بوريطة، على أن مجلس الأمن الدولي مطالب خلال هذه الجلسة، بوضع النقاط على الحروف، وبتحديد المسؤوليات، خاصة فيما يتعلق بالالتزام باتفاق وقف إطلاق النار.

 

وجدير بالذكر أن الجلسة تأتي بالتزامن و إعلان  الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريس عن ترشيح وزير الخارجية البرتغالي الاسبق الإشتراكي لويس آمادو، خلفًا للألماني هورست كوهلر كمبعوث شخصي  إلى الصحراء.

العربيةEnglishFrançaisDeutschEspañol