بيان المكتب التنفيذي للجمعية الوطنية لحملة الشهادات المعطلين بالمغرب

إستمرارا في الملاحم البطولية والدروس النضالية الواعية والسلمية دفاعا عن المدرسة والوظيفة العموميتين وبعد سلسلة من الأشكال النضالية الإقليمية والجهوية دعت التنسيقية الوطنية للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد لإنزال وطني لتجسيد معركة ممركزة بمدينة الرباط عبر خوض يومين نضاليين وذلك يومي 16/17 مارس الجاري، وفي الوقت الذي كان الأساتذة والأستاذات ينتظرون فتح حوار جاد ومسؤول من طرف الوزارة الوصية والإستجابة لمطالبهم العادلة والمشروعة تفاجؤا بنفس المقاربة القمعية الهمجية للنظام اللاوطني اللاديمقراطي اللاشعبي بدءا بمنع مربيي الأجيال من حقهم في المبيت داخل الفنادق ومطالبتم برخص التنقل وتحرير محاضر لهم ومرورا بالقمع الأهوج الذي تعرضوا له من طرف القوى القمعية بمختلف تلاوينها وعبر تسخير البلطجية وأعوان السلطة مما نتج عنه العديد من الإصابات والكسور في صفوف الأساتذة/ات وتسجيل مجموعة من الإعتقالات بعد كل أشكال القمع المادي (ضرب، رفس، تنكيل..) والمعنوي (السب، الشتم، التحرش الجنسي…) بهدف إهانة وإذلال المدرسين/ات وترهيبهم/ن، كما لم تسلم فروع الجمعية الوطنية لحملة الشهادات المعطلين بالمغرب من قرارات المنع المتتالية (الناظور، كلميم ..) بحيث تعرض رفاقنا بفرع الناظور لقمع همجي وحشي يوم 09 مارس المنصرم بعد تنفيذهم لشكلهم النضالي في إطار تجسيد المعركة الوطنية التي تخوضها الجمعية الوطنية لحملة الشهادات المعطلين بالمغرب على مستوى الفروع والتنسيقات الإقليمية والجهوية دفاعا عن الحق في الشغل تحت شعار: “الشغل حق وأولوية”، وفي ذات السياق يخوض رفاقنا بفرع فاس إضرابا مفتوحا عن الطعام مرفوقا باعتصام ومبيت ليلي بعد ثلاث سنوات من سياسة التسويف والأذان الصماء والتجاهل التام لملفهم المطلبي من طرف القيميين على الشأن المحلي، وبناء على ما سبق فالمكتب التنفيذي للجمعية الوطنية لحملة الشهادات المعطلين بالمغرب يعلن للرأي العام الوطني والدولي ما يلي:

* تشبتنا ب :
_ إطارنا الصامد الجمعية الوطنية لحملة الشهادات المعطلين بالمغرب.
_ حقي الشغل والتنظيم.

*مطالبتنا ب:

_ الإستجابة لكافة مطالبنا المادية منها والديمقراطية

_ فتح حوار مركزي على أرضية مذكرتنا المطلبية.

_ إسقاط مخطط التعاقد وإدماج كافة الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد في أسلاك الوظيفة العمومية.

_ سن سياسة وطنية ديمقراطية شعبية في ميدان التشغيل

_ إطلاق سراح المعتقلين السياسيين وإسقاط كافة المتابعات.

* إدانتنا ل:

_ القمع الهمجي الذي تعرضت له التنسيقية الوطنية للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد يومي 16/17 مارس المنصرم بمدينة الرباط.

_ القمع الهمجي الذي تعرضت له تنسيقية الأساتذة حاملي الشهادات يوم 16 مارس المنصرم بالرباط.

_ القمع المسلط على رفاقنا بفرع الناظور (09 مارس الجاري) وكافة فروع الجمعية الوطنية.

_ كل أشكال القمع والمنع والتضييق الذي يطال الحركة الإحتجاجية بشكل عام.

_ التجاهل التام لمعركة الأمعاء الفارغة التي يخوضها رفاقنا بفرع فاس وتحميلنا المسؤولية للنظام القائم فيما ستؤول إليه الأوضاع (تدهور الحالة الصحية للمضربين، إغماءات، إستشهاد…) في حالة عدم الإستجابة لمطالبهم بهدف رفع الإضراب المفتوح عن الطعام.

* تضامننا مع:

_ التنسيقية الوطنية للأساتذة الذي فرض عليهم التعاقد في معركتهم البطولية من أجل إسقاط مخطط التعاقد.

_ رفاقنا بفرع فاس الذين يخضون إضرابا مفتوحا عن الطعام كخطوة تصعيدية تحصينا لمطالبهم العادلة والمشروعة.

_ نضالات الشعب المغربي من أجل الحرية والكرامة والعدالة الإجتماعية.

_ فروع الجمعية الوطنية لحملة الشهادات المعطلين بالمغرب في معركتهم الوطنية ومعاركهم المحلية..

* دعوتنا ل:

_ مناضلي ومناضلات الجمعية الوطنية إلى الإلتفاف حول إطارهم الشرعي والتاريخي.

_ كافة الإطارات الديمقراطية والتقدمية إلى توحيد النضالات من أجل المواجهة الجماعية للتراجعات الخطيرة على الحقوق والحريات.

عاشت الجمعية الوطنية صامدة ومناضلة .
المجد للشهداء والحرية للمعتقلين السياسيين.

عن المكتب التنفيذي

الرباط في 19 مارس 2021

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.