كشفت مذكرة موجهة إلى رئيس الحكومة أن عددا من إدارات الدولة والمؤسسات العمومية تمتنع بشكل عمدي طيلة سنوات عن أداء واجبات استهلاك الكهرباء للمكتب الوطني، وهو ما فاقم المشاكل المادية لهذا الأخير.

وأوضحت المذكرة الصادرة عن المكتب الجامعي للجامعة الوطنية لعمال الطاقة، المنضوية تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل، أن تهرب مؤسسات الدولة من دفع ما عليها يضاف إلى مشكل اختلاس الكهرباء الذي يكبد المكتب خسائر تقدر بمليار درهم سنويا.

وقالت الجامعة أنها وجهت مذكرة تتضمن مطلب إخضاع خطط إصلاح وإعادة هيكلة هذا المرفق العام الحيوي لنقاش عمومي موسع، تشارك فيه كل القوى الحية ببلادنا بداية بالجامعة الوطنية لعمال الطاقة الشريك الاجتماعي الوحيد والأوحد بالقطاع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.